سكس عربي

تحميل افلام سكس
نسوانجي neswangy neswangy.xxx


العودة   سكس عربي منتديات كسكوس زب-كس كسكوس - منتديات سكس عربي و غربي قصص سكس محارم > سكس عربي > قصص سكس عربي و قصص محارم

قصص سكس عربي و قصص محارم قصص سكس عربي - قصص شواذ و ورعان - قصص سحاق و سحاقيات - قصص محارم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10-29-2010, 11:41 PM   #1
hfs
Banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 161
hfs is on a distinguished road
زوجتي تنام بمستشفى الولادة وامها تنام باحضاني قصة حقيقية بالفعل وبدون شك


اسمي صالح من بلاد الله الواسعة عمري 26 سنة متزوج وعندي بنت صغيرة لا تتجاوز السنتين وزوجتي حامل في الشهر التاسع جاءها الطلق وصارت تتوجع فاتصلت بامها وجاءت الى بيتنا...واشتد الطلق على زوجتي فاخذتها بسيارتي الى مستشفى الولادة وتركنا حماتي في بيتنا لتعتني ببنتنا الصغيرة...وصلنا مستشفي الولادة وعملنا لزوجتي فحوصات طبية واخبرني الطبيب انها لا تولد قبل 8 ساعات ونصحني الطبيب ان اتركها واعود للبيت وبالفعل عدت الى البيت بمنتصف الليل..دخلت غرفة نومي وتفاجئت عندما اضأت النور حيث وجدت حماتي نائمة على سرير نومنا وشبه عارية حيث ان قميصها الخفيف مرفوع لاعلى جسمها وارجلها باينة من فوق الركبة ..تاثرت من المنظر وقلت لنفسي انها تصطنع النوم العميق..ولكنني غير متاكدا من ذلك..وقفت اتامل منظر حماتي باستغراب شديد ..فلم افكر بحماتي من ناحية الجنس في يوم من الايام مع انها جميلة وطرية ولم تتجاوز53سنة...ولكنني بهذة اللحظات شعرت بانني ضعيق ومنهار وحسيت ان زبي بدا يكبر وينتفخ وصرت افكر بطريقة هستيرية بحماتي فهل حماتي تريد ان انيكها بالفعل؟؟؟!!!!! ورجعت بذاكرتي للاسباب فتذكرت ان زوجها متوفي منذ سنة ونصف تقريبا وانها تعيش وحيدة ومحرومة من الجنس منذ عدة سنوات لان زوجا قبل ان يتوفي بخمس سنوات كان مريضا بالقلب...كل هذه الافكار استرجعتها في اقل من نصف دقيقة...بعدها تجرأت وجلست على حافة السرير..صرت اتامل عن قرب جسم حماتي المحروم وفي صدرها وكسها ...وشعرت ان درجة حرارة زبي لا تقاس بمقياس من شدة ارتفاعها...ثم ازدادت جرئتي ونمت بجوار حماتي على السرير ولكنني كنت نائما على حافة السرير وكنت خائفا من ردة فعل حماتي ...كل هذه الاحتمالات كانت تجوش بخاطري وبقيت حوالي ربع ساعة نائما بجانيها وعاجزا عن التفكير..وجائتني فكرة عابرة كي اجس نبض حماتي فامددت يدي الى سرير بنتي الصغيرة الذي لا يبعد عن سريري نصف متروفركت اذنها باصابعي فصرخت البنت..فقامت حماتي من نومها على صراخ البنت وانا عملت حالي في سابع نومة وكان زبي منتفخا ويكاد يخترق الشرط الذي البسه...وكنت نائما على جنبي ووجهي موجه باتجاه مكان نوم حماتي...وكان ضوء الغرفة ما زال مضاء..بعد حوالي 3 دقائق سكتت البنت وخرجت حماتي من غرفتي...فصرت الوم نفسي لانني اضعت على نفسي فرصة العمر الثمينة..وايقنت ان حماتي ليس من النوع الرخيص وانها ستكرهني للابد لانني تصرفت تصرفا غير لائقا وخصوصا بعد ان رات زبي المنتصب الذي كاد ان يمزق ملابسي من شدة انتصابه..وانشغل بالي بالتفكير وكيف اجد مبررا لفعلتي الغير متوقعة ..واثناء انشغالي بالتفكير تفاجأت ان حماتي رجعت الى غرفتي ونامت بجواري على السرير واعطتني ظهرها...فتنفست الصعداء وهدأ بالي وتوقعت ان حماتي كانت ذاهبة الى الحمام للتبول او لتنظيف كسها ..وايقنت رسميا وبدون شك ان حماتي مستعدة بل جاهزة للنيك..ولكنني تريثت قليلا وأمسكت اعصابي وعملت حالي نائما..مضى اكثر من عشر دقائق وانا في حيرة من امري وكان زبي مثل عامود الكهرباء من شدة الانتصاب وخفت ان ينفجر..ادعت حماتي النوم وكانت انفاسها تشير الى ذلك فقلعت جميع ملابسي واطلقت عنان زبي وصرت ازيح نفسي بهدوء وحذر شديد حتى التصق زبي بطيز حماتي من فوق ملابسها حيث كانت تردتدي قميصا خفيفا..وضغطت زبي بين فلقتي طيزها بقوة ..ولم تقاوم او ترد اي فعل...فتجرأت اكثر ورفعت قميصها لاعلى جسمها بيدي..وكنت متوقعا ان تكون عارية ولكنها كانت تلبس كلسونا متوسط الحجم...امسكت طرف الكلسون وانزلته عن طيزها...و كان صعبا ان اقلعها الكلسون كاملا ..صرت احك راس زبي بطيزها الطرية وشعرت بانني املك الدنيا باسرها حيث كنت في قمة الهيجان...حماتي ما زالت تدعي النوم العميق..حاولت ادخال زبي بطيز حماتي وكان صعبا ادخاله لان طيزها ضيقة جدا ...صرت اتخبط بيني وبين نفسي وكان زبي على وشك القذف والانفجار فرجعت الى الخلف واصبح زبي غير ملامسا لطيز حماتي وصرت افكر بطريقة كي اقلعها الكلسون...وكبرياء حماتي يمنعها من مساعدتي بذلك..قمت عن السرير واحضرت مقصا من الغرفة المجاورة وقصيت كلسون حماتي من الجنب فانزاح عن كسها واصبح كسها طليقا ونمت خلفها من جديد وامددت يدي بشغف لالامس كسها الطليق فتفاجأت ان كسها مملؤ بالشعر الكثيف جدا..من شدة اللذة والشوق قبضت بيدي على شعر كسها ولكن بحنان ورقة..وما زالت حماتي تصطنع النوم...وكانها لا تدري بشئ مما يحصل...ضغطت بزبي اسفل طيزها ورفعت بيدي قدمها اليسرى قليلا حتى لامس زبي فتحة كسها ودخل راس زبي فقط لانها تضم ارجلها وليس هناك فراغا يسمح بدخول زبي كاملا..صرت اضغط زبي بين شفرات كسها ولكن زبي كان هائجا اكثر من اي تصور فقذف تلقائيا حليبه الساخن والطازج بين شفرات كسها فاصبح كسها لزجا ورطبا مما ساعد وسهل الطريق لدخول زبي كاملا حتى الخصيتين داخل مهبل حماتي وكان كسها ضيقا مثل كس البنت البكر لانها لم تمارس الجنس منذ فترة...وكنت في هذه الاثناء ادخل زبي واخرجه بحركة سريعة وميكانيكية وكانت يدي تداعب بظرها البارز والمنتفخ فشعرت ان يدي تبللت بماء كسها بعد ان ارتعشت رعشة قوية فضحتها لانها لا ولن تستطع حبس انفاسها واهاتها فاصبحت تئن بصوت مسموع مثل الطير الجريح...مما زادني اثارة و لذة واصبحت اضربها بيدي على طيزها في اللحظات التي كان زبي يتارجح بين شفراتها وفي قاع رحمها وشعرت برعشة اخرى تهز كل جسدها واصبح بظرها يسيل ماء وكانه صنبور ماء مما زاد هيجاني وجعل زبي ينتصب من جديد داخل كسها وصرت اضرب على طيزها بيدي بقوة واخرج اصواتا سكسية غصب عني حتى قذف زبي داخل رحمها مرة اخرى وشعرت ان هزة قوية سرت بكل جسمي وانها اجمل لذة اشعر بها ما حييت..ومن شدة الاثارة اخرجت زبي من كسها بسرعة البرق ونمت على صدرها واخذت امص شفايفها بجنون وليس مصا فحسب وانما عظا وشفطا وهي تتاوه وتخرج اهات كلها محنة وتلذذ وارتياح...رفعت قميصها بيدي وقلعتها كل هدومها ولم تكن ترتدي حمالة صدر ...ويا هول ما رايت ..رايت صدرها البارز المتوسط الحجم وكانها بنت بكر وكانت حلماتها تشبه حبة العنب الصغيرة جدا..اسرعت بالتهام حلمة صدرها الايمن وانتقلت على الحلمة الاخرى واصبحت اصدر اصواتا مرتفعة وكانني اخنف لان حلمتها تملأ فمي ويحاول فمي ابتلاع المنطقة القريبة من الحلمات فصارت حماتي تصدر اصواتا واضحة ولذيذة المسمع فقلت لها بشجاعة وجرأة انتي رائعة ولذيذة وانا احبك حبا لا يوصف ومستعد ان اعيش طول العمر خدامك لانك تستحقين ذلك ..ففتحت عيونها لاول مرة منذ ان نكتها واخذت تحدق بعيوني وعلامات السرور والبهجة تكاد تخرج من خدودها...ضغطت بصدري الكثيف الشعر على صدرها العاري فامسكت ظهري بكلتا يديها وحضنتني بعنف...فقلت لها بحبك بحبك بحبك ومع كل كلمة صرت اطبع قبلة على شفايفها فرفعت ارجلها وصارت تحك بظرها بزبي فلم استطع التحمل ونزلت بفمي على بظرها وصرت الحسه والحس كل قطرة ماء خرجت من كسها وصرت اكله اكلا فشهقت حماتي شهقة قوية خفت ان تصحي البنت من نومها وارتعشت وهي تكلبش بكلتا يداها بشعر راسي كي لا ازيح فمي عن كسها..وبعد لحظات زاحت جسمها من فمي وانقلبت على جنبها وهي في قمة الرعشة والشهوة والاثارة وكانها تنتاك لاول مرة بحياتها...قمت عن السرير وانا في قمة الاثارة ووقفت بجانب راسها وطبعت قبلة شوق ومحبة على جبينها وصرت العب بشعرها وهي في قمة الاثارة والاشباع النفسي ثم ذهبت الى قدميها ورفعت اقدامها وصرت ابوس باصابع اقدامها لاثبت لها انني احبها وهذا السلوك جاءني تلقائيا بدون تفكير وكلما امص باصبع من اصابع قدميها تزداد تهيجا وتصدر اصواتا غير عادية فامسكت يداها بيدي واوقفتها على الارض وضممتها الى صدري بكل قوتي وصرنا نمشي سويا وانا اعتصرها واقبل شفتاها ثم حملتها بين ذراعي وصرت اقرب فمها من فمي وامص شفايفا والعق حلماتها.....كانت حماتي تمسك رقبتي بكلتا يداها وكلما لعقت حلماتها تضغط اكثر واكثر.. انزلت حماتي على الارض وجعلتها تسجد على السرير وصارت طيزها مفتوحة باتجاه فمي فجلست على ركبتي وصرت الحس طيزها وهي تتأوه ونزلت بفمي على كسها المبلل لانظف كل قطرة حليب فيه وابتلعه واشعر بطعم لذيذ جدا وكانه عسل....بعد لحظات صارت حماتي تصرخ من شدة الاثارة وقالت لي بالحرف الواحد موتتني موتتني موتتني...وتركتني وجرت مسرعة الى الحمام واقفلت باب الحمام على نفسها ..لحقت بها الى الحمام وحاولت الدخول ولكنها رفضت...فتركتها تأخذ راحتها وارتميت على الكنبة وانا الهث من شدة الاثارة في هذه اللية الحمراء التي لا تعادلها الف ليلة ولا مليون ليلة لان حماتي كانت محرومة من الجنس منذ سنوات طويلة وذاقت بطعم الزب مرة واحدة وبدون تخطيط او توقع..نادت عليا حماتي بصوت ضعيف ومتقطع ذهبت مسرعا اليها فطلبت مني احضار ملابسها لترتديها لانها شبه خجلانة...فقلت لها امرك مطاع وذهبت الى غرفة النوم واحضرت لها الكلسون المقطوع فقط ..وذهبت اليها لاعطاءها الكلسون وجدت يدها فقط تخرج من فتحة صغيرة من الباب فامسكت يدها ودفعت الباب بحذر ورايت امامي ملاك في صورة انسان مع بخار الحمام وضوؤه الخافت فوضعت كلتا يداها على كسها الكثيف بالشعر وهي تبحلق بعيوني...قلت لها بلطف وحنان خذي كلسونك البسيه فنظرت للكلسون المقطوع وابتسمت ابتسامة حقيقية نابعة من اعماقها وقالت لي بلاش برادة فسحبتها خارج الحمام ووضعتها على كنبة وصرت امص حلماتها المنتصبة والحس كسها ...وهي مستسلمة وراضية وجعلتها في وضعية الكلب وادخلت زبي الغليظ والمنتصب بين شفرات كسها وصرت ادخل زبي واخرجه ببطء شديد وهي تغنج وتصدر اصواتا جميلة جدا ثم اسرعت في الادخال والاخراج الى ان صرخت وجاءتها الرعشة القوية فانزلت ما تبقى في ظهري من حليب وشعرت انني انزلت ما يملأ كاسا من الحليب الساخن وبعدها نامت حماتي على الكنبة واخذت تعظ طرف الكنبة من الحيصان والاثارة وانا ارتميت بجانبها ونمنا حوالي ساعة ونصف مثل السكارى ونسينا انفسنا ولم نفيق الا على صوت صراخ البنت التي نسيناها ونسينا وجودها معنا..فقامت حماتي مثل المجنونة ودخلت الغرفةولبست قميصها بسرعة واسقت البنت ماء ثم نامت البنت من جديد ...ونامت حماتي على السرير وانا ما زلت نائما على الكنبة وكلي ارتياح وبهجة على هذه الفرصة الجهنمية والمميزة...نمت حوالي ساعة ايضا وانا مبتسم لان الزمن والقدر يبتسمان لي..مع اذان الفجر ذهبت الى حماتي على السرير ورفعت قميصها بحذر وجدت كسها مفتوحا فصرت الحسه بحذر شديد وببطئ شديد جدا ويدوب طرف لساني يلمس بظرها ويتراجع بسرعة وبقيت على هذا المنوال حوالي 3 دقائق كل ربع دقيقة تقريا الحس بظرها لحسة سريعة وخفيفة لا تكاد تذكر حتي شعرت حماتي وهي بعز النوم العميق بلذة وارتعشت رعشة قوية جعلتني الحس بظرها بشكل دائري بقوة واشفط بظرها وماء رعشتها شفطا حتى صارت تتاوه حينها ادخلت زبي داخل رحمها وقذفت كل حليبي داخله..ونمنا نوما عميقا وما زال زبي داخل جدار رحمها..حتى الصباح....فقنا من النوم انا وحماتي
وتحممنا سويا غصب عنها وكنت حاضنها وضاممها الى صدري وليفت لها طيزها وكسها بالصابونة والليفة واجبرتها على فرك زبي وبيضاتي بيدها...وسالتها عن طيزها الضيقة فقالت لي ان زوجها كان متدين ومريضا ولم ينيكها بطيزها ابدا فعرضت عليها ان افتح لها طيزها فخافت ورفضت فصرت اتوسل اليها وابوس يديها واقبل راسها ..فصارت تتخوف فاوعدتها ان اكون حنونا وان الامر اسهل مما تتصور وعندي خبرة قوية في نيك الطيز فسكتت فاخرجتها من الحمام عارية ونيمتها على بطنها واحضرت علبة فازولين كنت استعملة لنيك طيز زوجتي ودهنت خرم طيزها من جميع الاتجاهات ودهنت اصبعي الاوسط وادخلته بقوة داخل طيزها فانزلق انزلاقا وبسرعة اخرجته وادخلت اصبعين فصرخت وحاولت النهوض ولكن دون جدوى لاني ممحون وفي شدة الاثارة وكنت ضاغط على ظهرها كي لا تتحرك واملأت زبي بالفازولين وادخلت راسه بفتحة شرجها ثم ضغطت بكل قوتي باتجاه طيزها فكاد ان يغمى عليها وصرخت صرخة ايقظت البنت وصارت تبكي والبنت تبكي وانا في حيرة من امري فتركت البنت تبكي وصرت اخرج نصف زبي وادخله بقوة وهي تزداد صراخا اضافة الى صراخ البنت وضعت فمي بجانب اذنها وقلت لها الان زالت المرحلة الصعبة ولن تشعرين باي الم في المرة القادة فتوسلت لي بان اخرج زبي من طيزها واخرجته بالفعل وجدت زبي مملؤ بالدماء فذهبت مسرعا الى الحمام وهي ايضا لحقت بي الى الحمام ...تركتها تنظف طيزها بعد ان طمنتها ان الدم شئ طبيعي مثل دم غشاء البكارة ليلة الدخلةوذهبت بسرعة الى بنتى حملتها ونيمتها بحضني وبعد ان نامت نقلتها الى سريرها وجاءت حماتي من الحمام وهي عارية تماما وبدون خجل ...قلت لها اريد ان اخفف الوجع من طيزك... قالت لي بدهشة كيف؟؟؟ قلت لها ساضع قليلا من زيت الزيتون الصافي على خرم طيزك لترتاحي فوافقت بعد عناء ورفض ونامت على بطنها وبالفعل فتحت طيزها ووضعت زيت زيتون وبسرعة البرق نمت فوقها وادخلت زبي دفعة واحدة فاخترق طيزها فصرخت صرخة خفيفة وسكتت وصار زبي يتزحلق داخل طيزها وهي مستسلمة وراضية الى ان قذف كل محتوياته داخل طيزها وكانت تتأوة من سخونة حليبي..وتعودت على النيك من طيزها...وفي الصباح تناولنا الافطار واخذتها بسيارتي هي وبنتي الصغيرة الى مستشفى الولادة ووجدنا زوجتي قد انجبت طفلا ذكرا واخذت امها تقبلها وتحضنها وزوجتي تقبل يديها وانا اضحك..واخرجنا زوجتي من المستشفى وعدنا الى بيتنا وبقيت حماتي عندنا اسبوع كامل ولكنني لا استطع نيكها لانها تنام بغرفة زوجتي وكنت في اشد الحاجة الماسة لنيكها وخصوصا من الطيز وبعد اسبوع اسأذنت حماتي ورجعت الى بيتها فاوصلتها بسيارتي وكنا بالطريق نمسك ايادي بعضنا وكاننا عشيقان وما ان وصلنا بيتها اغلقنا الباب بسرعة وقلعنا كل ملابسنا وبدأنا صباحنا بالنيك المستمر بكل الوضعيات واملأنا البانيو ماء ساخنا ونزلنا فيه عرايا و مصت زبي لاول مرة لانها كانت رافضة ذلك ونكتها بطيزها بالبانبيو الممتلئ برغوة الشامبو وتعودت ان اذهب الى حماتي كل يومين وانا راجع من عملي لانيكها .. وما زلت انيكها واشعر معها باجمل لحظات عمري.وصرت احبها من كل قلبي واشتاق اليها دائما واشتري لها الهدايا والملابس والحلوى .
هذه القصة حقيقية وحصلت معي بالفعل ومن يشك بانها ليست حقيقية يكون مخطئا..
بتمنى رايكم بكل صراحة وبستنى ردودكم الجميلة..مع تمنياتي لكم بليلة حمراء تشبه ليلتي.





hfs غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 10-30-2010, 08:31 PM   #2
رجل الليل$

مشرف قسم قصص السكس العربي والشكاوي النفسية

 
الصورة الرمزية رجل الليل$
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: في حضن انثى
المشاركات: 1,845
رجل الليل$ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى رجل الليل$
رووووووووووووووووووعة
انت بجد روووووووووعة
الف تحية الك من رجل الليل
__________________
ragl_aleel@yahoo.com
مع تحيات رجل الليل

رجل الليل$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2010, 11:18 AM   #3
عمورري
كسكوس صغير - عدد مشاركاته ما تزال اقل من عشرين
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: مملكة الحب
المشاركات: 53
عمورري is on a distinguished road
افتراضي

روعة هذه القصة تسلم اناملك وشكبها حقيقية 100%
عمورري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2010, 08:14 PM   #4
bc123
Banned
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 5
bc123 is on a distinguished road
Exclamation تسلم

انا قريت قصتك وما عرفت انام طوال الليل لان قصتك هزت كل مشاعري وممكن تهز جبل بحالو
وعندي احساس انها حقيقية
bc123 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2010, 08:37 PM   #5
عاشقه ومولعه
كسكوس صغير - عدد مشاركاته ما تزال اقل من عشرين
 
الصورة الرمزية عاشقه ومولعه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10
عاشقه ومولعه is on a distinguished road
افتراضي

روووووووووووووووعه
عاشقه ومولعه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2010, 07:07 AM   #6
najlaa1000
كسكوس صغير - عدد مشاركاته ما تزال اقل من عشرين
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 19
najlaa1000 is on a distinguished road
افتراضي Najlaa

Bonne histoire merci!!!!!!!!!!!!!!!!!!
najlaa1000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2010, 08:04 PM   #7
يزن الحلو
كسكوس ساخن - عدد مشاركاته بلغت المائة
 
الصورة الرمزية يزن الحلو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: غزة
المشاركات: 120
يزن الحلو is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى يزن الحلو
افتراضي هاي قصة رهيبه

ارجو و وارجو منك ان تضع صورة الها عشان اتخيلها امامي وانيكها
يزن الحلو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-14-2010, 09:23 PM   #8
سكس ماشين
كسكوس VIP
وسام التميز
 
الصورة الرمزية سكس ماشين
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: قلب وكس كل إمرءه جميله وسكسيه
المشاركات: 620
سكس ماشين is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى سكس ماشين إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى سكس ماشين
Thumbs up

قصه رائعه فعلا ومثيره
مشكوووووور ويا بختك يا عم
سكس ماشين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-15-2010, 10:14 AM   #9
مهند الربحاني
كسكوس جديد - ما يزال طفل رضيع - عدد مشاركاته قليلة جداً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 17
مهند الربحاني is on a distinguished road
افتراضي انا واخت زوجت اخي

اتصلت زوجت اخي لكي احضر اختها معي وصلت بيت اهل زوجت اخي ووجد الهام تنتظرني اخذتها وركبنا سيارتي وكانت الهام ترتدي عباءه عند الخروج من بيت اهلها ونحن في السياره قلعت الهام العباءه وبقيت بتنوره جنز قصيره فوق الركبه حيث افخادها البيضاء ظاهره امامي وبدي ابيض ضيق مطبوع عليه حلماتهام مديت يدي وبداءت العب على فخداتها وهي مدة يدها تلعب على زبي الذي يكاد يمزق البنطلون واذا بها تخرجه وتمصه وانا اقود السياره حتى جاء لبنه في فمها وعندما انتهت قالت اذهب بي الى مكان نكون فيه لوحدنا واخذتها الى غابه قريبه من المدينه وهناك بداءت انيكها داخل السياره حيث انمتها على الكرسي الخلفي وانا فوقها انيك بالطيزها وعندما انتهينا عدنا الى بيت اخي حيث كانت زوجت اخي احلام تنتظرنا فقالت لما تاخرتم لم نستطع الجواب ولاكنها هزت رائسها وقالت انا اعلم اين كنتم وضربت الهام على طيزها وقالت بس تكونو قد انبسطم واذا بدكم اخرج وانبسطم مع بعض
مهند الربحاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-16-2011, 02:18 AM   #10
adool69
كسكوس بركان - عدد مشاركاته اكثر من 200
 
الصورة الرمزية adool69
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 213
adool69 is on a distinguished road
افتراضي

ااااااح على الحماااايات
مشكوور
adool69 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
hfs

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 08:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
سكس عربي

سكس عربى

سكس عربى
xnxx Sex Sex Adult Forums Computer repair xnnx