سكس عربي

تحميل افلام سكس
نسوانجي neswangy neswangy.xxx


العودة   سكس عربي منتديات كسكوس زب-كس كسكوس - منتديات سكس عربي و غربي قصص سكس محارم > سكس عربي > قصص سكس عربي و قصص محارم

قصص سكس عربي و قصص محارم قصص سكس عربي - قصص شواذ و ورعان - قصص سحاق و سحاقيات - قصص محارم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05-05-2010, 02:50 PM   #1
m-w
كسكوس جديد - ما يزال طفل رضيع - عدد مشاركاته قليلة جداً
 
الصورة الرمزية m-w
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 39
m-w is on a distinguished road
Smile امجد واخته نجوى

مساء الخيرعليكم أروي لكم قصة حصلت معي وبصراحة حدثت لي قبل يمكن سنة لأني
لأول مرة أتعرض لمثل هالحالة أنا امجد عمري 20 سنه اسكن مع عائلتي
الوالدين ابي وامي واختي نجوى 18 سنه في فيلا ثلاثة أدوار ويوجد بها حمام سباحة
مغطى المهم قصتي بدات عندما جتني أختي نجوى تقول لي امجد أنا أريد اجيب
صاحباتي يتسبحين عندنا بس بشرط تكون حاضر معنا ..انا كنت أرفض بسبب أنشغالي
خارج في يوم من الأيام كثرة ألحاحها وتقول لي نجوى أن أصحابي يقولون لي
يابختك يانجوى أنتم عندكم حمام سباحة تسبحون على كيفكم وتنبسطون ياريت
تعزمينا عليه .. فقلت لها أوكي بس تقولي متى بدك لاني مش فاضي .. قالت : لما ما
بيكون حدا موجود بس متى انت فاضي .. قلت لها انتي اختاري الوقت وانا بفضي
نفسي لاحظت انها محرجه من وجود الاهل بالبيت لكنها انتظرت حتى الصيف موعد
ان الوالدين يقوموا بزيارة لبيت جدي بالريف وبالعادة ماياخذونا معاهم
وبتكون الزيارة ليومين لثلاثة بالكثير بعد أن ودعنا الوالدين وكان في الصباح
قالت نجوى ايش رايك اعزم صديقاتي اليوم فقلت أوكي بس أنا مابسبح معكم بقعد
اتفرج لانه مافي شباب ومستحيل ادخل مع صاحباتك المسبح قالت لا لازم تدخل
معنا مافيها شي احنا كلنا بسن بعض تقريبا وما فيها حرج وعند الساعه 3
عصراً كانت عندي وقت قيلولة اجت اختي علي غرفتي وقالت لي أنا جبت لك لباس
سباحة ورمت الكيس وطلعت من عندي فتحت الكيس لقيت المايوة لاصق لايستر شي وأنا
متعود أن ألبس شورت لحد الركبه وما لبسته .... فجأة وإلا بنجوى تدخل علي
وكانت لابسه ستيان ابيض ومن الوسط كانت لافه لحاف كان الستيان خفيف شبه
شفاف فاضح لأبعد الحدود بصراحه أنا سكتت وانبهرت من جمالها لاني اول مره أشوف
نجوى بهذا اللباس قالت لي ليش مالبست قلت لها انا راح البس سروال سباحة
اللي تعرفيه قالت انت تريد تفضحنا ماحد بيلبس هذه الحاجات الايام هذه انا
كنت قاعد اختلس النظرات لرؤية جسمها ومفاتنها ، ثم قلت لها اوك مثل
مابتريدي انا راح البس اللي جبتيه في اثناء الحديث وصلت صاحباتها راحت نجوى وفتحت
لهم وقعدتهم في الصالون واجت لعندي كنت لبست اللي جابته واتفرج على نفسي
في المراية سمعتها تصفر وتقول هيك والا بلاش قلت لها البس بنطلون رياضي بس
انزل اسبح اخلعه قالت انت مستحي من صاحباتي ماعليه مش مشكله البس المهم
لبست البنطلون وطلعت معها وشفت صاحباتها كانين ثلاث بنات كل واحده احلى من
الثانية عرفتني فيهم وراحت تجيب عصير وكانت واحده منهم قاعدة جنبي واسمها
امل سالتني اذا انا مبسوط بوجودهم فقلت لها مبسوط اكيد والا ماكنت موجود
كانت جريئه جدا المهم خلصنا نشرب عصير وقامين البنات يشلحين اللي فوق وبان
المخبى مايوهات اشكال الوان اللي زهري واللي ابيض لكن اجمل مايوه كان مع
اختي بالرغم ان اثنين كانوا شبه شفافين وخصوصا صاحبتها امل اللي كانت اجمل
الثلاث بس مش اجمل من اختي بالنسبة لي كان زبي حيطلع من خلف اللباس فكرت
وقتها كيف اشلح واضل بالشورت اللي جابته نجوى نزلوا على المسبح وانا قاعد
مكاني بعد حوالي خمس دقايق اجت اختي وقالت ليش مانزلت معانا وكنت منحرج
وقتها قلت لها مالي رغبه انزل قالت انت وعدتني تنزل قلت لها اوكي راح انزل بس
بالكلسون قالت بدك الناس يسمعونا قلت لها والله ياحبيبتي مش قادر مش
برضاي قامت قالت لصاحباتها انا بروح وامجد من شان يغير وبنرجع على طول مسكتني
من يدي وانا احاول اداري زبي واخذتني خلفها وانا اطلع على طيزها وهو
بيتحرك ويزيد هيجان زبي كان بدي امرج فقلت لها انا بفوت على الحمام وانتي روحي
وباجي بعدك كان فكري انه بعد مامرج زبي بيهدا طلعت من الحمام وكان زبي بدا
ينام وكانت اختي بانتظاري قالت لي انت شكلك منحرج قلت لها اه مابدي انزل
مع صاحباتك قربت لعندي وقالت ارجوك ماتخذلني اليوم قلت لها وانا منرفز
اخذلك مانتي بدك تخذليني تبهذليني قدام صاحباتك قالت لي مالك اليوم يعني
واحدة لابسه بكيني فاضح تعمل منها مشكله انت عقلك صغير استغربت من كلامها قلت
لها يعني لو شب يلبس بكيني فاضح عادي قالت شفت امل ماهي تتسبح مع اخوها
عرايا عادي وانا اتلجمت وما قدرت ارد ولو رديت ايش اقول لها كنت في وضع
لااحسد عليه قلت لها اسبقيني وبالحقك قالت وعد قلت لها وعد طلعت من عندي وعيني
على طيزها وهي تتحرك قدامي وفجاة لفتت علي ويدي على زبي ضحكت وقالت
الحقني وبعدين نخلص حكي من المفاجاة زبي نام وانا عقلي يودي ويجيب ايش كان
قصدها مادري المهم فرحت ان زبي نام نزلت بعدها يمكن بخمس دقايق وعلى طول قفزت
في الماء وما اطلعت في حد من شان مايصحى زبي واول مانزلت جت امل تتسبح
جنبي وتدافشني بالماء وأستدارت لعندي وقالت وهي تهمس عجبك طيزي فقلت خليني
أشوف البكيني من الخلف فيا للهول من ما رأيت ما أحلى القطعة السفلى من
البكيني و بقلبي كنت أقول ما احلى ما بداخلها هذا الطيز ، ولا شعوريا ً لمست
مؤخرتها ثم أنتبهت فجأة وقلت لها انا اسف ماكان قصدي قالت عادي خلي البساط
احمدي انت على فكرة ذوقك حلو وكانت تنظر الى لباسي وكان أنتفاخ زبي واضح
حتى وانا تحت الماء قالت انا اريد احكي معك لحالنا لكن مش اليوم استمرينا
نسبح حوالي ساعه نطلع ونرجع نسبح ونضحك بعدها طلعوا على الحمام الواحده بعد
الاخرى ولبسوا ملابسهم وانا ظليت تحت المي حتى استاذنوا ومشيوا بعدها
حاولت اهدي نفسي لاني تعبت وبدي اطلع واللي مانعني زبي اللي صاحي رجعت نجوى
بعد ماودعتهم وقالت ماتعبت اطلع بيكفي وكان المايوه وخصوصا البكيني لاصق
عليها مره حاولت مانظر لها قربت بحافة الحوض وقالت تدري ايش قالوا صاحباتي
لما طلعت معاك تغير قلت لها ايش قالت قلة ادب استغربت فقلت ايش يعني قالت
اطلع وانا خبرك ولاني فظولي طلعت وكان البكيني تبعي منتفخ فشافته وقالت هذا
اللي قالوه وانا مش منتبه لزبي بالمره فقلت ايش اللي قالوه اشارت باصبعها
لعند زبي وقالت مش منتبه كيف حالتك اطلعت لقيت زبي منتفخ خجلت وحاولت اغطي
نفسي وهي راحت على الحمام قمت بفصخ ملابسي كما ولدت وبدات امرج اخذتها
فرصه انها راحت على الحمام وانا في قمة الشهوة اثناء ذلك رفعت راسي فوجدتها
قدامي تضحك وهي واضعه يدها على كسها والأخرى على نهودها وتقول لي ليش تعمل
هيك وكان زبي واقف للآخر وهي تنظر لزبي ثم سكت قلت ماقدرت اتحمل قربت
جنبي قمت لمست طيزها اول مرة أرتجفت وقلت لها ليش ترتجفين قالت أنا ماني
متعوده قلت حاولي لا ترتجفين نزلت لقدميها وبدءت أفرك بفخوذها وساقها ثم
قدميها حتى أصابعها كل هذا من الخلف ثم أرتفعت يداي بالعكس لساقيها مروراً
بفخوذها حتى وصلت إلى مكوتها وفركتها وأدخلت أصابعي بين فلقتها ...بعدين وقفت
وحضنتها من ظهرها وجعلت زبي ملاصق لمكوتها ويدخل بين فلقتها كانت تتحرك
يمين ويسار بطيزها وكانت تحاول الرجوع بمكوتها إلى جسمي أكثر وأكثر ثم مددت
يدي لمؤخرتها وأدخلت أصابعي في فلقتها وبدءت أتلمس بأصبعي فتحت أحلى طيز
مر علي حتى الآن وضعت يداي الأثنين على نهودها قالت اااااااه وينك من زمان
كل هذا الوقت وانا ابيك تسبح معي ومع صاحباتي من شان اخذ حريتي معك واشوف
زبك وهو منتفخ قلت وايش خلاكي تفكرين كذا قالت كل صاحباتي اللي شفتهم
منيوكات كل واحدة بتنتاك من اخوها الا انا مش حرام عليك انا أموت فيك حبيبي من
اليوم ابيك تعطيني عهد أن تكون حبيبي وأنا حبيبتك قلت خلاص وعد وعهد وقمت
أمصص نهودها ثم نزلت لكسها ولحست ومصيت زنبورها قامت ترفعني وتمسك زبي
وتقول لي ياخوي ماأحلى زبك المهم ظلينا على هذا الحال يمكن ساعه واكثر كان
الوقت المغرب وما سوينا شي غير هذا قلت لها وبعدين نظل كذا قالت بالليل
خلينا الان نسوي عشاء من شان نقعد بدري قلت لها ايش رايك نطلع نجيب عشا من
السوق وافقت وفعلا اخذنا حمام سريع مع بعض وطلعنا لبسنا وخرجنا السوق ظلينا
نلف اخذنا عشا take away ولفينا شوي بالسوق ورجعنا على البيت كانت الساعة
9 المساء اكلنا بسرعه ودخلنا الحمام فرشينا واحنا تحت الدش وطلعنا كل واحد
ينشف الثاني وعندها سالتني ويش رايك احلى طيز شفته اليوم قلت ببراءة طيز
امل قالت يعني مو طيزي قلت لها سؤالك كان عن صاحباتك قالت لا انت نصاب
وحبيت طيز امل اكثر مني وانا اللي بدي زبك ماسالت فيني قلت ويش تقولين انا
حبيت طيزك انتي بصدق وهي ظلت منرفزه اخذت التليفون واتصلت بامل وكان الوقت
حوالي عشرة المسا وفتحت المايك من شان اسمع جوبت امل وقالت هذا وقتك
يامنيوكه قالت لها نجوى ويش تسوين الحين قالت امل من صدقك تسالين انا قاعدة
انتاك وانا مستغرب من الرد قالت نجوى صار لكم كثير قالت امل لا لسه بادئين
قالت لها نجوى خلي فهد يكلمني وانا مثل الاطرش مش فاهم حاجه رد شاب وقال هذا
وقتك نجوى قالت اه وقتي والا انت قاعد تنيك اختك مش فاضي لي قال لها انتي
اللي ولعيتها اليوم مش خليتيها تشوف زب اخوك عندها قلت لا ماشافت زبي قال
فهد يعني خلص نجوى حليتي عقدة اخوك بدا ينيكك قالت نجوى لا مابدا ينيكني
بس كمان شوي بينيكني صح حبيبي قلت صح حبيبتي بانيكك عندها بدءت ألحس فتحة
طيزها ثم ما أن أستمريت قليلا حتى رايت أن حبيبتي نجوى تتحرك بمكوتها بقوه
من كثر ما كنت ألحس لها قالت لي امجد حبيبي أنا أبيك تريحني مو تجنني ثم
قلبتها على ظهرها وبديت امصص نهودها حتى أن وصلت كسها اللذيذ وبدءت ألحس
كسها حتى بدءت حبيبتي تنزل عسلها اللذيذ وكانت تصرخ وتقول امجد نيكني نيكني
نيكني حرام عليك اللي تسويه فيني حرام أبيك تونسني مو تعذبني قلت الحين
نغير الطريقه ما تبين تشوفين زبي قالت أبي أشوفه وأبوسه وأمصه وفعلاً بدءت
ببوسه ثم بدءت بالمص وكانت تمص بعنف قلت حبيبتي خلينا نغير الطريقه ونطبق
طريقة 96 شرحت لها الطريق ونمت أنا على ظهري وصعدت هي وأستدارت بمكوتها على
وجهي وبدءت تمص زبي وأنا ألحس كسها ومكوتها حتى تعبت قالت تكفى حبيبي
نيكني نيكني نيكني قلت خلاص الحين وقت النيك بس أنا ما أقدر أنيكك من كسك
أنيك من مكوتك بس أخاف ما تتحملين قالت سوى اللي تبي ولا ترد علي بس ونسني
قلت أنتي راح تتألمين شويه بس بعدين يصير عادي عندك ولا تحسين في الألم
بالمستقبل بس نحتاج دهن قلت لها خليكي في وضعية السجود وفعلا أخذت الوضعيه
وأحضرت كنجوى مرطب ودهنت فتحتة طيزها ودهنت زبي ثم بدءت بأصبعي أحكك لها
طيزها حتى بدء يدخل أصبعي وكانت تصرخ شوي شوي حبيبي يعور قلت ما عليه تحملي
حتى أني دخلت أصبعي الثاني لقد اخذت مني وقت خصوصاً لأني لا أحب أن أرعبها
من هذا الشي وبعدها قلت حبيبتي يالله الحين بدخل زبي بطيزك قالت يالله
حبيبي لا تشاورني بس شوي شوي وفعلا دخلت زبي حتى نصفه وقلت لها وين تبيني انزل
المني على ظهرك اول داخل طيزك قالت لا لا كله أبيه بطيزي ولا تنزل مني
ورايح إلا بطيزي ثم نزلت داخل طيزها وطلعت زبي وبعدها تباوسنا من الفم ومص
شفايف وبعدها كل منا ذهب ألى غرفته وبعد مضي ساعة أتت وقالت لي حبيبي امجد
مكوتي تعورني قلت ماعليه شوي شوي يخف الألم قالت طيب شلون لو نكتني مره
ثانيه قلت لها يدخل للنصف عادي لأني فتحتك للنصف قالت حبيبي انا أبي زبك كله
يدخل مره وحدة ما أبيه بالأقساط ولا تخلي منه شي قلت خلاص قالت الحين نبي
نستغل الوقت وفعلا نزعنا ملابسنا ونامت على ظهرها وأخذت وضعية السجود
وكررنا نفس النيكه الماضيه بس المرة للأخر وكانت تصرخ وأنا ماسك بيدي بكل قوة
من طيزها حتى اني نزلت مره ثانيه بطيزها .. أستمرينا على هذا النهج من
سنوات حتى الأن حتى انه في مره قالت انها تريد تنتقم من فهد وجابت امل
وخلتها تمص زبي حتى ولع وقامت اختي دخلت زبي بطيزها وامل تتفرج علينا قلت حرام
امل تتعذب قالت نجوى خلها تتعذب بالليل اخوها ينيكها الااذا تريد تنيكها
همست باذن اختي وقلت غير طيزك مابي ابد .....


m-w غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 05-06-2010, 01:11 AM   #2
سيادة الجنرال
المشرف العام
 
الصورة الرمزية سيادة الجنرال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: بين النهدين
المشاركات: 2,926
سيادة الجنرال is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى سيادة الجنرال
افتراضي

قصة روعة يامان
استمر بالتميز





تقبل مرور الجنرال
__________________


لضمان سرعة التنقل في الموقع وسرعة في التصفح والتحميل ..حمل شريط اليكسا مجانا
أضغط هنا للتحمـيل

سيادة الجنرال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
سكس عربي

سكس عربى

سكس عربى
xnxx Sex Sex Adult Forums Computer repair xnnx