المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تابع اخ واختة


batoo
07-17-2011, 06:33 PM
لا .. توقف وأنا اعلم أنها تريد ذلك .. ماذا تفعل ؟؟؟ لا…لا…لا‘ م قلت لها : لم أعد أحتمل أكثر†ثم قالت عبير: أبعد يدك عن طيزي وكسي …أرجو2 ؘ آ آ آ ه ه ه ه ه ه ه…….. ثم قلت لها : أختي .. طيزك وكسك جميلان .. ويولدان الشهوه ..رائع .. ثم قالت عبير: هيا يا أخي .. ماذا تنتظر ..هيا أرجوك…ؘ آ آ آ آ ه ه ه ه ه ه ‘ م قلت لها : يــاه‘ سمك أبيض وناعم وعطر…أيٙ نت غائبة عني كل هذه المده ‘ ؟؟ ثم قالت عبير: كنت أتمنى هذه اللحظة منذ فترة طويلة .. ولكني كنت أخجل منك ...أخاف منك أن ترفض مبادرتي لك .. ثم قلت لها : وأنا كذلك ...كنت أتمنى الاختلاء بك ... وكنت أيضا أخاف من أن تفضحي أمري ... ثم قالت عبير: دعنا ننسى الماضي ونستمتع بهذه اللحظات الرائعة ...آ آ آ ه ه ..كم أحبك يا أخي ... ثم قلت لها : صدرك جميل ...صدرك ممتلئ .. ثم قالت عبير: آ آ آ آ ه ه ه ه لا أستطيع أن أمسك نفسي ...لقد ارتخت أعصابي .. لا أستطيع الحراك .. ثم قلت لها : وأنا لا أستطيع منع نفسي من تأمل جسمك الرائع .. صدرك الجميل ... فرجك الرهيب ..طيزك الشهي المغري وهنا بدأت ارتعش و جسمي كله يرتجف من منظر جسمها السكسي الناعم وبقيت حبيبتي عبير بدون ملابس وعيناي مصبوبتان علىجسم عبير ياله من جسم رائع وفتان ونهدان جميلان وطيز فضيع ثم قمت بفصخ ملابسي بالكامل وكان زبي منتصباً لآخر شيء . وبدت ملامح الدهشة والتعجب على وجه عبير لرؤيتها لي بهذه الصوره وقالت لي لماذا تنظر لي هكذا فقلت لها ماذا بك ياأحلى عروس اعتباراً من اليوم أنا عريسك وهذ زبي الذي تحدقين به من اليوم سيبقى ملكك كلما تشتهينه لا تترددي ، قالت عبير "حسناً أعدك أن أكون لك وحدك بس حبيبي لا تبتعد عني من هذة اللحظه وسوف أكون لك مخلصة لأبعد الحدود وأكون لك ولكن يجب أن تعرف هذا ليس فقط في هذه الليله أريدك على طول وللأبد بس أريدك أن تعدني ووعدتها أنه من هذه اللحظه أنتي بمثابة عشيقتي وزوجتي ولكن لكي نبقى يجب أن لا نندفع بحبنا وغيرتنا أكثر من اللازم لكي لا يلاحظ أحد من أفراد أسرتنا بهذة العلاقه أوكي حبيبتي ،، أوكي حبيبي ، ابتسمت وهي تنظر الى زبي كان متصلبا، واقتربت منها ثم مدت يدها إليه ومسكته وقالت اريد أن أبوسه وفعلاً قامت بتقبيله ثم وضعته في فمها وبدءت تمصه بصراحه مصها كان سكسي للغايه ثم انتهت وجلست على السرير بجانبها وقد كان جسمها كله مكشوف كسها وشعرتها ونهودها وما احلى مؤخرتها و فخذيها والى اصابع رجليها كانت مكشوفه وعندما اقتربت منها نامت على جنبها الايمن وطيزها على مرأى مني ولكنني التصقت بها وادرت وجهها إلي وقمت بتقبيل رأسها وبدءت ببوسها بشكل هستيري ثم قمت أمصصها ولساني داخل فمها ويلعت كل ريقها ياله من ريق وانا كنت امصصها كنت العب بنهديها وألقيت القبض على هذين النهدين و ما أحلى هاذين النهدين لم أرى مثلهما من قبل وقمت بمصهم وألعب بهم وهي تان آه آه آه حتى اغمضت عيناها ودارت في عالم آخرثم قمت وانتقلت ومن ثم بدات بتقبيل قدميها ولحسهما وأتلمس والحس ساقيها الى ان اقتربت الى فخذيها وهي ترتعش وترتجف مرات من الحلاوه ثم شعرت بدغدغة في فخذيها وأدخلت يدي بين فخوذها واذهب باصبعي الى اعلى ثم الى اسفل وهي ترتجف من الشهوه ، ثم رفعت عبير طيزها وطلبت مني ان ألحس لها طيزها وفعلا قمت بتقبيله وبدأت الحسه وادخل لساني فيه وهي تأن وتقوم بتحريك مؤخرتها بحركه لا أراديه ، ثم انتقلت وضعت يدي على كسها ياله من كس رائع ذلك الكس الجميل حتى أن شعرة قليل جداً ويا للهول لم أكن أو أحلم أن ارى أختي عبير بهذا المنظر من قبل وهي عارية وأرجلها مفتوحة ولم أكن أتخيل في يوم من الأيام أن أتحسس على فخذيها وأفتح رجليها وهي بدون كلوت هكذا وكسها امامي وكأنه يدعوني اليه ، تحسسته بيدي واخذت ادلكه بيدي بين اشفارها ويا لذة ذلك وبدات ادخل لساني في كسها قليلا قليلا واخذت ادفعه .. وأمصص أشفارها وأعضهن بحنيه وهي تائن وأنا أتنهد بعمق مما أرى وأنزل برأسي لأشم رائحة كسها ويالها من رائحه جميله للغايه حينها رائحة كسها تعادل عندي العالم كله وبدأت تتجاوب معي.. وفجأة سمعتها تقول لي بصوت منخفض آه آه آه آه قيس حبيبي نيكني بسرعه ؟ انا اختك ممحونه للآخر أريدك أن تطفي ناري .. وقلت لها انا احبك ياحبيبتي وياعروستي ويا مراتي وأريد كسك .. اللي أنا محروم منه من زمان ثم قالت كلنا كنا محرومين من بعضنا وانا الآن ملكك أفعل بي ما تشاء ، قمت بتقبيله بلطف وحينها كان يذرف مادة لزجه حارة من كسها ( عسل كس عبير ) أحسن عسل بالعالم وهذا دليل على حرارة كسها وحين قبلت كسها ولعقت ماءها اللزج شهقت شهقه قويه جداً ، اثارتني وهيجتني استمريت الحس والعق وأقبله مدة عشر دقائق حتى ارتجفت رجفه قويه جداً واحست بابتعادى قليلاًعنها ومسكتنى بيديها الاثنتين من شعرى وابقت رأسى بقوة على كسها فى محله وقالت لا تتركني أستمر معي وبقوة حبيبي بنهم وشراهه فأكملت حتى ارتاحت وقالت حبيبي دخل زبك أنا ماأقدر أتحمل فقمت ووضعت رأسه على كسها وقمت بفركه على كسها طبعاً كان كسها لذيذ جداً ولكني لا أستطيع أن أدخل زبي في كسها لأنها أختي ولأنها غيرمتزوجه ثم قلبتها على بطنها وارتفع طيزها الى الاعلى وهي تضم فخذيها وتفركهما ببعض بشده من الوضع الذي وصلت وتقوم بتحريك طيزها بشكل هيجاني على الجنب ومرات للأعلى وللأسفل وهنا وضعت يدي على طيزها وقمت بتقبيل طيزها يمين ثم قبله يسار ثم فتحة فلقتها وقبله عميقة جداً جداً جداً جداً إلى فتحة طيزها ثم ووضعت اصبعي في منطقة الطيز لكي اقوم بهيجانها وهي ترخي لي وتأن آة آة آة آة وكانت تصرخ حبيبي دخل زبك بسرعه ولكني كنت في قمة الفرح والسرور لما سوف يجري ، ثم قالت لي ماذا تريد ان تفعل بي الآن قلت الآن سأقوم بنيكك قالت من أين قلت من أحلى طيز ثم قالت بس أشوي اشوي أخاف أتعور قلت مايهمك بس أعطيني كريم من عندك وقالت أنه موجود في الدولاب ( نيفيا ) ودهنت زبي ثم طيزها ( فتحة شرجها ) لكي يرطب ويسهل دخول الزب في الطيز وهنا قالت بس زبك كبير على طيزي حبيبي قلت لا تخافين مرة واحدة ثم تتعودين عليه ولن تحتاجينه في المستقبل وقلت يجب عليكي أن تأخذي وضعية الكلب وفعلا قامت بذلك وذهبت إلى فخوذها وألحس بلساني القاتل الجاذب لنشواتها حتى أنها أرتعشت رعشات متتالية فعندها فوضعت بعضه على فتحة طيزها وبعضاً منه على زبي الذي طالما إنتظرت أن يدخل في طيزها ، ثم قمت أتحسس فتحة طيزها بأصبعي إلى أن توسعت فتحة طيزها قليلا ثم أخرجت اصبعي من فتحة طيزها وقمت بأدخال زبي الكبير تدريجياً في طيز عبير ويدي على كسها وأذا بها تذرف ماء حار لزج من كسها كأنها تبولت قلت لها ماهذا ياعبير قالت أنه من شهوتي العارمه . وكنت أحاول ان أدخل رأس زبي في طيزها تدريجياً وبدءت بالصراخ من شدة النشوة والألم الذي أصابها معاً ، فقلت هل أسحب رأس زبي من طيزك حبيبتي فصرخت لا لا لا خليك خليك وكنت أحاول إدخال زبي في طيزها فكنت أضغط عليها لإدخاله تدريجياً وهي تصرخ وتتأوه من الألم ولكن عندما دخل هدئت تلك الآلام لتحل محلها التأوهات والنشوة العارمة التي أصابتها وبطريقةٍ بارعةٍ كنت أحاول ان اعودها عليه وذلك بأدخاله وخروجه لكي يتعود طيزها عليه حتى لا تتألم مره ثانيه أريدها فقط تتلذذ حتى اني أدخل زبي تدريجياً إلى طيزحبيبتي عبير إلى أخره وهي تتاوه وتتالم وتصرخ وتقول أه أه يعور يعور حبيبي يعور حبيبي أشوي أشوي حتى أنه دخل باكمله في طيزها وكانت تقول آة آة حبيبي حبيبي دخله للآخر أبي أحس ببيضاتك وكانت تتفقد زبي بيدها وتمسك ببيضاتي وقبل ان انتهى ويأتى ظهرى سألتها ( وين أنزل ) فقالت ( داخل طيزي ) فنزلت فى طيزها وانا فى قمه السعاده وقمت من فوقها وجلست بجوارها وحتى أقترب الصباح ذهبت إلى غرفتي وأستمرينا في لقائاتنا كلما سنحت لنا الفرصه وفعلاً وعندما تخرج أمي ونتأكد من ذهابها بعيداً أقوم بتقبيلها وأتحسس على كسها وطيزها وفتحة طيزها من وراء الملابس حتى انها تخرج زبي وتبدء تمصه بشكل هستيري ثم أرفعها بين يدي وآخذها إلى غرفتي وهناك أنيكها وأستمرينا على هذة الحاله منذ سنوات وحتى الآن.

ست منال
07-19-2011, 05:47 PM
يسعدلك عبير وتكون تطورة وتنيك في كل حتئ في الجسم
http://www.teenybopperclub.com/main/images/ellamilano/trailer.jpghttp://www.teenybopperclub.com/main/images/ellamilano/thumb1.jpghttp://www.teenybopperclub.com/main/images/ellamilano/thumb2.jpghttp://www.teenybopperclub.com/main/images/ellamilano/thumb3.jpg

ابوعبير
07-27-2011, 02:54 PM
حلوة
يا
اخو عبير