المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف تبادلت الزوجات مع اخي المتدين بعد ان نصبت له كمينا وهو متلبسا قصة حقيقية تستاهل القراءة 10 مرات


hfs
02-18-2011, 06:47 PM
اأسمي ماهر وعمري28 سنة متزوج من إمراة روسية حيث كنت اتعلم هندسة معمارية بمدينة كازخستان الروسية وتعرفت على عائلة روسية مسلمة وتزوجت ابنتهم وعدت الى بلدي وعشت في بيتي المكون من شقتين ..حيث اهلي واخواتي العازبات يسكنون بشقة واسكن انا واخي المتزوج بشقة واحدة حيث لي غرفتين ولاخي غرفتين بنفس الشقة ..كانت زوجتي حلوة وشديدة البياض..وكانت حامل جديد..ورغم حبي الشديد لها وقناعاتي بها إلا انني كنت اتمنى ان انيك امرأة عربية اسمع غنجها وآهاتها بالعربي..ولذلك فقد كنت احسد أخي على زوجته واتمنى ان انيكها او ان أرى جسدها..ومع اننا في شقة واحدة الا انني املك حمام مستقل واخي ايضا له حمام مستقل ولكن المطبخ مشترك..وانا اعمل الان في مكتب هندسي خاص مشترك لي ولزميلي وزوجتي تعمل في مكتب للترجمة وطباعة المستندات..وأخي يعمل في مجال الكهرباء وله محل لبيع ادوات الكهرباء تحت عمارتنا..وعندما نعود من عملنا كنا نقضي سهرات جميلة مع دار اخي ونشوي اللحوم والاسماك ونتعشى سويا..وكنت اختلس النظرات لزوجة أخي والى وجهها المائل الى السمار ولونه برونزي ذو دم خفيف..وكانت ضحكتها تدخل باعصابي ودمي..ولم تغيب هذه الضحكة عن مخيلتي حتى وانا في عملي..وكنت اتمنى ان نتصارح انا واخي ونتبادل الزوجات ولكن اخي كان متدين ولا تفوته صلاة واحدة في المسجد ..وكل يوم يمر يزداد تعلقي بزوجة اخي..وحاولت عدة مرات في المطبخ التقرب منها..وملاطفتها ..ولكنها كانت تتجنبني لانها تخاف من زوجها خوفا شديدا..وتخاف على مستقبلها معه..وفي يوم من الايام وبالصدفة صار بغرفة نومي خلل في الكهرباء وتوقف عمل المكيف بسبب احتراق بعض الاسلاك ..واحضرت اخي ليلا الى الغرفة وبعد ان فحص الكهرباء اخبرني انها محتاجة لتغيير بعض الاسلاك الداخلية الموصلة الى المكيف..واتفقنا ان ياتي اخي غدا صباحا لتصليح كهرباء الغرفة حيث اكون انا وزوجتي بعملنا ويكون البيت خاليا ويشتغل على راحته..وبعد ان اتفقنا وتعشينا مع دار اخي ذهبت مع زوجتي الى غرفتنا لننام..واستيقظت من النوم مبكرا وعملت شاي ووضعت لزوجتي قرص منوم خفيف العيار وقرص فياقرا بكاس الشاي حيث وضعت لها بعض البسكويت وبعض الحليب الممزوج مع الشاي كي لا تحس بطعم الفياقرا ولبست زوجتي ملابسسها لتذهب الى عملها..ولكنها بعد ساعة من شرب المنوم نامت على السرير فجردتها من جميع ملابسها ونكتها وعلى الرغم من انها شبه نائمة الا انها كانت تتجاوب معي وتئن وتتلذذ بالنياكة..ثم مسحت لها كسها وتركتها نائمة وهي عارية كما ولدتها امها..وزرعت كاميرا تصوير فى الغرفة محاطة بالورود وغير ظاهرة ولكن عدستها تكشف سرير النوم كاملا ونصف الغرفة ..واخذت إذن من شريكي في العمل وقلت له انني مريض واختبأت فوق سده الحمام ومعي لاب توب مشبوك بالكاميرا لاراقب تصرفات اخي عندما يرى زوجتي عارية..وبالفعل رأيت اخي يسير باتجاه غرفة نومي لإصلاح المكيف وفتح اخي غرفة نومنا..وعندما رأى زوجتي نائمة عارية كما ولدتها امها وقف امامها ينظر الى جسدها العاري باستغراب..ثم ترك الغرفة واقفل الباب عليها وخرج..فقلت في قرار نفسي ان اخي مؤدبا واخلاقه عالية جدا ولا ينساق وراء الرذيلة..وقررت ان انزل عن السدة ولكنني تريثت قليلا خوفا ان يراني اخي..ولكن الأمر اختلف عما كنت اتوقع..حيث ان اخي عاد الى غرفة نومي بعد أقل من خمس دقائق ووقف يتأمل جسم زوجتي العاري..وحسب تصوري أن اخي اعتقد ان زوجتي غابت عن عملها وتعرت خصيصا لاجله لانها تعلم انه سيأتي في الصباح لتصليح المكيف..وايضا اعتقد اخي ان زوجتي تدعي النوم العميق..وفجأة رأيت في اللابتوب يد اخي تتحسس جسم زوجتي حيث لعب بيده بحلمات صدرها وفركها لها وما زالت زوجتي نائمة..وانزل يده الى كسها واخذ يفتحه بكلتا يداه وينظر الى داخله..ثم اقفل اخي غرفة نومنا بالمفتاح وتجرد من جميع ملابسه ونام فوق صدر زوجتي وبدا يداعب بظرها براس زبه ويرضع حلماتها ..صارت زوجتي تتوجع وتصدر انينا ووضع شفتاه على شفتاها ليقبلها بعنف..صارت زوجتي تتجاوب معه وتبادله القبلات وحضنته بكلتا يداها واعتصرته الى صدرها معتقده انه زوجها لانها تحت تأثير الحبوب المنومة..وايضا كانت حامية بسبب سريان مفعول حبة الفياقرا التي جعلت جسمها يلتهب ويهيج وهي نائمة..وكان أخي في غاية السرور لانه يعتقد انها تجاوبت معه وادعت النوم..صار اخي يولج زبه برحم زوجتي ذهابا وايابا بقوة كبيرة وزوجتي تئن وتتوجع بقوه اكبروتعتصره الى صدرها اكثر واكثر وارتعشت زوجتي وصارت تشهق وتصدر اصواتا عالية..وما هي الا لحظات حتى أفرغ كل محتويات زبه الكبير داخل رحم زوجتي...واخرج زبه من كسها وكان مغرقا بلبنه ورعشة كس زوجتي ونام بجانبها على السرير وهو يلهث ثم ضم زوجتي الى صدره وصار يرضع حلمات صدرها..وهي تحضنه بيديها وتبادله القبلات الساخنة..وكنت متأكدا ان زوجتي ستصحو من نومها بعد اقل من نصف ساعة لان حبة المنوم خفيفة جدا ومضى على تناولها اكثر من ثلاث ساعات..ومما زاد تأكدي عندما رايتها تبادله القبلات وتحتضنه الى صدرها..واثناء تفكيري وجدت اخي يعمل وضعية 69 حيث وضع زبه في فم زوجتي وبدأ يلعق لها بظرها بشكل دائري وهي تلتهم زبه وتصدر اصواتا سكسية مغرية..ولن اخفي عليكم ان زبي بدأ يكبر ويكبر واصبح واقفا وكاد ان يمزق البنطال..وتمنيت ان اشارك اخي بزوجتي..ومما اثارني ان زوجتي انتفضت وارتعشت رعشة شديدة جعلتها تبتلع زب اخي وتعضه باسنانها فاخذ اخي يتآوه وقذف لبنه داخل فمها لينزل في بلعومها بشكل كبير مما جعلها تتشردق وتقوم من نومها لتشرب مياه من الزجاجة الموجودة بالقرب من راسها..وادار اخي وجهه لها وعندما رأته تفاجأت وصارت تصرخ بوجهه وتلطمه على وجهه ولكنه لم يبالي او يهتم واعتقد انها تعمل حركات قرعة لتبرر موقفها..ونام على صدرها يلتهم شفتيها وهي تقاوم بكل قوتها وادخل زبه بكسها من جديد وكلما قاومته انتصب زبه اكثر لانه صار يلعب على المكشوف..فاستسلمت زوجتي له وهدأت حركتها وصار يدخل زبه ويخرجه داخل رحمها وهي تئن وتصدر اصواتا ساخنة جدا...تفاعلت زوجتي مع اخي اكثر مما كنت اتوقع لدرجة انها صارت تلعب ببيضاته باصابعها وزبه داخل كسها..ولم تكن هذه المرة الاولى التي تنتاك زوجتي من رجل غيري لانني تزوجتها وهي مفتوحة...وقبل الزواج اعترفت لي بانها كانت على علاقة مع عدة شباب..ولكنها بعد الزواج اوعدتني انها لا يمكن ان يلمسها شخص غيري مهما كانت الاسباب..وها هي اليوم تنسجم مع شقيقي وتلعب له ببيضاته وزبه..وجاءتها شهوتها مرة اخرى وصارت تضغط على بيضات اخي بقوة وتشهق فانزل في كسها وعندما ارتاحت وهدأت اعطاها زبه لتلتهمه وتلحس كل ما به من لبن..وبعد لحظات قامت زوجتي من على السرير وذهبت الى الحمام..وبقي اخي بالغرفة..غسلت زوجتي كسها ووجهها بالحمام ثم رجعت الى غرفتها فاحتضنها اخي وهي واقفة واحتضنته بايديها وصارا يقبلان شفايف بعض ومص حلمات صدرها وهي ترفع راسها الى اعلى وتتوجع وتلعب في زبه من جديد...ثم طلبت منه ان يغادر الغرفة..حيث انها تتكلم العربية ولكن لسانها ثقيل..فقال لها اخي انه سيصلح المكيف ..فتذكرت ذلك وقالت له انني نمت وراحت عليا نومة ولم اذهب الى العمل فاقنعها اخي ان تلبس هدومها وتذهب الى العمل حتى لا اشك بها..وبالفعل وافقته رأيه ولبسها هدومها بيده بادئا بالكلوت ثم حمالة الصدر ثم باقي ملابسها وكلما البسها شئ يتبادلا القبلات وتضحك ضحكة عالية..وبالفعل تركته زوجتي وذهبت الى عملها متأخرة اكثر من ثلاث ساعات..وذهب اخي الى الحمام لينظف زبه ورجع على الفور وارتدى كل ملابسه ورتب شرشف السرير و الغرفة واصلح الاسلاك الكهربائية وشغل المكيف..وترك الغرفة واغلقها وغادر المكان..نظرت من نافذة السدة فوجدت اخي امام محله تحت العمارة..فنزلت من على السدة ووضعت اللاب توب والشريط المصور والمسجل في خزانتي وتسللت من الباب الخارجي وخرجت من المنطقة وجلست في مقهى وطلبت قهوة وصرت افكر ماذا افعل...ورجعت الى البيت في الميعاد الذي ينتهي به دوامي وجدت زوجتي في البيت لان دوامها يسبق دوامي بنصف ساعة..تبادلنا التحيه وقلت لها هل اصلح اخي المكيف فقالت انها لا تعلم فذهبت بصحبتها الى غرفة النوم وجدنا المكيف يعمل فصرت امدح أخي وهي تضحك وتقول لي انها سعيدة لاصلاح المكيف وخصوصا ان الجو حار جدا..وتناولت الغداء بصحبة زوجتي وكأن الامر طبيعيا بيننا..وفي الليل سهرنا مع اخي وزوجته وتعشينا سويا وكنا نمزح ونضحك اكثر من المعتاد وكانت زوجتي في قمة الرشاقة والإنبساط ورأيتها تختلس النظرات الى اخي وتبتسم له كلما تكلم..وتركناهم وذهبنا الى غرفة نومنا لننام..وتجردنا من جميع هدومنا ونمنا واثناء نياكتي لزوجتي صارت تلعب لي في بيضاتي..مما زادني هيجانا وقذفت لبني الحار برحمها ونمنا حتى الصباح..وفي الصباح ايقظتها لتذهب الى عملها ولكنها رفضت ان تقوم من النوم وقالت لي انها متعبة ولا تنوي الذهاب الى عملها اليوم فتركتها ولبست هدومي وخرجت الى عملي بعد ان اغلقت باب الغرفة عليها ..واخذت معي المفتاح خوفا ان تقفل هي واخي الباب بالمفتاح..وخرجت الى عملي وكنت متاكدا ان اخي يراقب خروجي..وفي الحقيقة لم أذهب الى عملي وانما اختبأت باحدى المقاهي وشربت فنجانا من القهوة..وكنت اراقب محل اخي..فرأيت اخي يقفل المحل ويصعد الى البيت..وبعد حوالي ربع ساعة تسللت الى البيت وتصنتت على غرفة نومي فسمعت صوت زوجتي تغنج وفتحت الباب بسرعة فوجدت اخي المتدين الذي لا يفوته فرضا في المسجد فوق زوجتي وزبه داخل كسها..فتفاجئوا واضطربوا وقام اخي عنها وصارت زوجتي تختبئ وراء اخي وتحتمي به..وكنت احمل بيدي سكينا كبيرة اخذتها من المطبخ قبل دخولي عليهم الغرفة..واصطنعت العصبية والافتعال والتهتهة بالكلام وقلت لهم ساذبحكم الان واغسل عاري بيدي..فاصفر وجه اخي واضطرب واصبح يتوسل الي ان لا اذبحه..وصارت زوجتي تبكي وتتوسل ..وكنت الحق بهما وهما يشردان الى جميع اركان الغرفة متوسلين..فقلت لهم ساترككم بشرط فوافقا قبل ان اشرط..قلت لاخي لا شئ يطفئ ناري الا اذا نكت زوجتك مثلما نكت زوجتي..فهز راسه بالايجاب..وقال انا تحت امرك ولكن لا تفضحني ..قلت لزوجتي وانا ساعرف كيف احاسبك..ورميت السكين وقلت له كيف ستقنع زوجتك ان انيكها..فقال اطلق صراحي وانا ساحاول معها بكل الطرق..ففتحت امامه اللاب توب وعلمته انني سجلت له شريطأ كاملا وهو ينيك زوجتي فاندهش واندهشت زوجتي..وقلت له اخرج بسرعة واقنعها والا ساقتلك واري الناس والشرطة فعلتك المشينة مع زوجتي وبذلك اكون مدافعا عن شرفي امام المحكمة..فارتبك وخرج بعد ان لبس هدومه..وبقيت زوجتي في الغرفة مجهوشة بالبكاء فقلت لها حسابي معك بعدين..وانا اشك ان الطفل الذي باحشائك ليس ابني فصارت تحلف وتقسم انه ابني..فتركتها وذهبت الى الغرفة الاخرى وبعد حوالي ساعة جاءني اخي وقال لي انه متاسف جدا وان الشيطان لعب براسه وانه مستعد ان يجعلني انيك زوجته ولكن ليس بسهولة وليس دفعة واحدة وانما بالتدريج..واتفق معي ان ننام نحن الاربعة بغرفة واحدة حيث سيطلي غرفنا جميعا بالبوية حيث سيجعل شركة مقاولات للدهانات ان تدهن كل الغرف وتترك غرفة واحدة لننام فيها سويا واتفق معي ان ننيك زوجاتنا في الساعة الواحدة ليلا سويا وكانها صدفة وسنترك النور مشتعلا ونتعرى جميعا وسيضع زوجته تحت الامر الواقع بعد ان يعطيها قرصا من الفياقرا يدسه لها بالعصير ..وبالفعل بدأت انيك زوجتي تحت شرشف رقيق وهو ايضا وتعمدت ان اجعل زوجتي تئن وتتوجع بصوت عالي ثم ازحت الشرشف عنا في الوقت الذي ازاح شرشفهم عنهم وتفاجأت زوجة اخي عندما وجدتنا جميعا عراة ونمارس الجنس وحاولت ان ترد الفعل وتهرب من الغرفة ولكن زوجها كان لها بالمرصاد حيث اخذ يقبلها وينيكها بعنف..وكانت الفياقرا قد جعلتها ملتهبة وساخنة فتجاوبت معه وسكتت ثم اقتربنا من بعضنا واصبحنا متلاحمين مع بعضنا ونحتك ببعض حيث كانت يدي تمتد الى صدرها ثم الى طيزها ويد زوجها على صدر زوجتي ثم صارت زوجتي تلحس لها كسها بعنف وهي تئن وتتوجع ونامت زوجتي فوقها تقبلها وترضع حلماتها وهي مستسلمة ثم تبادلنا الزوجات ونمت فوقها وهي مستسلمة واخي نام فوق زوجتي وادخلت زبي داخل رحمها وهو في قمة الانتصاب والهيجان وشعرت بضيق وحلاوة الكس العربي الذي لم اتذوقه طوال حياتي وجاءتها الرعشة العنيفة التي هزتني قبل ان تهز جسمها لينفجر زبي داخل رحمها ويقذف بركانا ناريا ساخنا من الحليب داخل رحمها وكاد زبي ان يقتلع رحمها حيث حملتها على زبي ووقفت بها من شدة لوعتي وهيجاني وهي تئن وتمسك برقبتي في اللحظات التي ارضع بها حلماتها بالتناوب وانا واقف وقد اغراها منظر زوجها وهو ينيك زوجتي..فساحت من شدة اللوعة واخذت انفاسها تعلو ..وطلبت منى ان انيمها على الارض لانها تعبت فتركتها وذهبت الى زوجتي وصرت انيكها بطيزها في الوقت الذي ينيكها اخي بكسها وطار عقل زوجة اخي عندما رأت زبي بطيز زوجتي ..وبطريقة عفوائية تحركت يدها لتمسك زبي وتدخله وتخرجه بطيز زوجتي ويدها الاخرى تدلك بيضاتي ..فاخرجت زبي من طيز زوجتي ورفعت ارجل زوجة اخي لانيكها بطيزها فصرخت واخبرني زوجها ان طيزها بكرا ولانه متدين لم ينيكها بطيزها..فهمست بإذن اخي ان يذهب ويحضر فازولين ملين وبالفعل احضر الفازولين وجعلت زوجتي تدهن طيز زوجة اخي بالفازولين ودهنت زبي كاملا وامسك اخي اقدام زوجته وهو يباعدها عن بعض وصارت زوجتي تمسك زبي وتدخله بطيز زوجة اخي وهي تئن وتتوجع حتى انزلق زبي كله داخل طيزها فصرخت وشعرت بضيق خرم طيزها مما زاد زبي سخونة وانحشارا وشعرت ان زبي سيذوب داخل طيزها من شدة الحرارة فانتفض زبي من سخونة طيزها واروى طيزها العطشى التي لم يرويها زوجها من قبل وساحت زوجة اخي من شدة الهيجان وظننت انها مغمى عليها ..وما ان سحبت زبي من طيزها حتى صرخت صرخة اخرى ايقظتها من الغيبوبة وكانت طيزها تخرج سائلا ساخنا جدا ممزوجا مع بعض الغازات وقطرات من الدماء..ونامت زوجة اخي وغطيتها بالشرشف..ونمنا جميعا بجوارها..وكنت ملتصقا بها واخي ملتصقا بزوجتي نرضع حلمات صدرهن ثم قضينا باقي الليلة في نياكتهن وتلذذت بنيك زوجة اخي الى اعلى مستوى..واصبحنا نمارس الجنس كل ليلة وننام مع بعضنا..وكانت زوجة اخي تحب ان انيكها من طيزها باستمرار..وشعرت انني مخلوق من جديد وصرت انيكها ليل نهار وهي في قمة السعادة..واصبحنا نجلس ونحن عراه من غير هدوم ونتعشى عراه وننام عراه..وايقنت رسميا وبدون شك ان الكس العربي الاصيل اروع واجمل كس للنياكة الحقيقية..وهذه القصة حقيقية غير قابلة للشك..لانها بالفعل حصلت معي.
بتمنى ردودكم الجميلة والمعبرة...وكلي امل ان تردوا على قصتي الحقيقية.مع خالص حبي واحترامي الشديد لكم.

giantsexyman
02-19-2011, 08:02 AM
يعيش الكس العربي يعيش

hfs
02-19-2011, 06:29 PM
أسمي ماهر وعمري28 سنة متزوج من إمراة روسية حيث كنت اتعلم هندسة معمارية بمدينة كازخستان الروسية وتعرفت على عائلة روسية مسلمة وتزوجت ابنتهم وعدت الى بلدي وعشت في بيتي المكون من شقتين ..حيث اهلي واخواتي العازبات يسكنون بشقة واسكن انا واخي المتزوج بشقة واحدة حيث لي غرفتين ولاخي غرفتين بنفس الشقة ..كانت زوجتي حلوة وشديدة البياض..وكانت حامل جديد..ورغم حبي الشديد لها وقناعاتي بها إلا انني كنت اتمنى ان انيك امرأة عربية اسمع غنجها وآهاتها بالعربي..ولذلك فقد كنت احسد أخي على زوجته واتمنى ان انيكها او ان أرى جسدها..ومع اننا في شقة واحدة الا انني املك حمام مستقل واخي ايضا له حمام مستقل ولكن المطبخ مشترك..وانا اعمل الان في مكتب هندسي خاص مشترك لي ولزميلي وزوجتي تعمل في مكتب للترجمة وطباعة المستندات..وأخي يعمل في مجال الكهرباء وله محل لبيع ادوات الكهرباء تحت عمارتنا..وعندما نعود من عملنا كنا نقضي سهرات جميلة مع دار اخي ونشوي اللحوم والاسماك ونتعشى سويا..وكنت اختلس النظرات لزوجة أخي والى وجهها المائل الى السمار ولونه برونزي ذو دم خفيف..وكانت ضحكتها تدخل باعصابي ودمي..ولم تغيب هذه الضحكة عن مخيلتي حتى وانا في عملي..وكنت اتمنى ان نتصارح انا واخي ونتبادل الزوجات ولكن اخي كان متدين ولا تفوته صلاة واحدة في المسجد ..وكل يوم يمر يزداد تعلقي بزوجة اخي..وحاولت عدة مرات في المطبخ التقرب منها..وملاطفتها ..ولكنها كانت تتجنبني لانها تخاف من زوجها خوفا شديدا..وتخاف على مستقبلها معه..وفي يوم من الايام وبالصدفة صار بغرفة نومي خلل في الكهرباء وتوقف عمل المكيف بسبب احتراق بعض الاسلاك ..واحضرت اخي ليلا الى الغرفة وبعد ان فحص الكهرباء اخبرني انها محتاجة لتغيير بعض الاسلاك الداخلية الموصلة الى المكيف..واتفقنا ان ياتي اخي غدا صباحا لتصليح كهرباء الغرفة حيث اكون انا وزوجتي بعملنا ويكون البيت خاليا ويشتغل على راحته..وبعد ان اتفقنا وتعشينا مع دار اخي ذهبت مع زوجتي الى غرفتنا لننام..واستيقظت من النوم مبكرا وعملت شاي ووضعت لزوجتي قرص منوم خفيف العيار وقرص فياقرا بكاس الشاي حيث وضعت لها بعض البسكويت وبعض الحليب الممزوج مع الشاي كي لا تحس بطعم الفياقرا ولبست زوجتي ملابسسها لتذهب الى عملها..ولكنها بعد ساعة من شرب المنوم نامت على السرير فجردتها من جميع ملابسها ونكتها وعلى الرغم من انها شبه نائمة الا انها كانت تتجاوب معي وتئن وتتلذذ بالنياكة..ثم مسحت لها كسها وتركتها نائمة وهي عارية كما ولدتها امها..وزرعت كاميرا تصوير فى الغرفة محاطة بالورود وغير ظاهرة ولكن عدستها تكشف سرير النوم كاملا ونصف الغرفة ..واخذت إذن من شريكي في العمل وقلت له انني مريض واختبأت فوق سده الحمام ومعي لاب توب مشبوك بالكاميرا لاراقب تصرفات اخي عندما يرى زوجتي عارية..وبالفعل رأيت اخي يسير باتجاه غرفة نومي لإصلاح المكيف وفتح اخي غرفة نومنا..وعندما رأى زوجتي نائمة عارية كما ولدتها امها وقف امامها ينظر الى جسدها العاري باستغراب..ثم ترك الغرفة واقفل الباب عليها وخرج..فقلت في قرار نفسي ان اخي مؤدبا واخلاقه عالية جدا ولا ينساق وراء الرذيلة..وقررت ان انزل عن السدة ولكنني تريثت قليلا خوفا ان يراني اخي..ولكن الأمر اختلف عما كنت اتوقع..حيث ان اخي عاد الى غرفة نومي بعد أقل من خمس دقائق ووقف يتأمل جسم زوجتي العاري..وحسب تصوري أن اخي اعتقد ان زوجتي غابت عن عملها وتعرت خصيصا لاجله لانها تعلم انه سيأتي في الصباح لتصليح المكيف..وايضا اعتقد اخي ان زوجتي تدعي النوم العميق..وفجأة رأيت في اللابتوب يد اخي تتحسس جسم زوجتي حيث لعب بيده بحلمات صدرها وفركها لها وما زالت زوجتي نائمة..وانزل يده الى كسها واخذ يفتحه بكلتا يداه وينظر الى داخله..ثم اقفل اخي غرفة نومنا بالمفتاح وتجرد من جميع ملابسه ونام فوق صدر زوجتي وبدا يداعب بظرها براس زبه ويرضع حلماتها ..صارت زوجتي تتوجع وتصدر انينا ووضع شفتاه على شفتاها ليقبلها بعنف..صارت زوجتي تتجاوب معه وتبادله القبلات وحضنته بكلتا يداها واعتصرته الى صدرها معتقده انه زوجها لانها تحت تأثير الحبوب المنومة..وايضا كانت حامية بسبب سريان مفعول حبة الفياقرا التي جعلت جسمها يلتهب ويهيج وهي نائمة..وكان أخي في غاية السرور لانه يعتقد انها تجاوبت معه وادعت النوم..صار اخي يولج زبه برحم زوجتي ذهابا وايابا بقوة كبيرة وزوجتي تئن وتتوجع بقوه اكبروتعتصره الى صدرها اكثر واكثر وارتعشت زوجتي وصارت تشهق وتصدر اصواتا عالية..وما هي الا لحظات حتى أفرغ كل محتويات زبه الكبير داخل رحم زوجتي...واخرج زبه من كسها وكان مغرقا بلبنه ورعشة كس زوجتيونام بجانبها على السرير وهو يلهث ثم ضم زوجتي الى صدره وصار يرضع حلمات صدرها..وهي تحضنه بيديها وتبادله القبلات الساخنة..وكنت متأكدا ان زوجتي ستصحو من نومها بعد اقل من نصف ساعة لان حبة المنوم خفيفة جدا ومضى على تناولها اكثر من ثلاث ساعات..ومما زاد تأكدي عندما رايتها تبادله القبلات وتحتضنه الى صدرها..واثناء تفكيري وجدت اخي يعمل وضعية 69 حيث وضع زبه في فم زوجتي وبدأ يلعق لها بظرها بشكل دائري وهي تلتهم زبه وتصدر اصواتا سكسية مغرية..ولن اخفي عليكم ان زبي بدأ يكبر ويكبر واصبح واقفا وكاد ان يمزق البنطال..وتمنيت ان اشارك اخي بزوجتي..ومما اثارني ان زوجتي انتفضت وارتعشت رعشة شديدة جعلتها تبتلع زب اخي وتعضه باسنانها فاخذ اخي يتآوه وقذف لبنه داخل فمها لينزل في بلعومها بشكل كبير مما جعلها تتشردق وتقوم من نومها لتشرب مياه من الزجاجة الموجودة بالقرب من راسها..وادار اخي وجهه لها وعندما رأته تفاجأت وصارت تصرخ بوجهه وتلطمه على وجهه ولكنه لم يبالي او يهتم واعتقد انها تعمل حركات قرعة لتبرر موقفها..ونام على صدرها يلتهم شفتيها وهي تقاوم بكل قوتها وادخل زبه بكسها من جديد وكلما قاومته انتصب زبه اكثر لانه صار يلعب على المكشوف..فاستسلمت زوجتي له وهدأت حركتها وصار يدخل زبه ويخرجه داخل رحمها وهي تئن وتصدر اصواتا ساخنة جدا...تفاعلت زوجتي مع اخي اكثر مما كنت اتوقع لدرجة انها صارت تلعب ببيضاته باصابعها وزبه داخل كسها..ولم تكن هذه المرة الاولى التي تنتاك زوجتي من رجل غيري لانني تزوجتها وهي مفتوحة...وقبل الزواج اعترفت لي بانها كانت على علاقة مع عدة شباب..ولكنها بعد الزواج اوعدتني انها لا يمكن ان يلمسها شخص غيري مهما كانت الاسباب..وها هي اليوم تنسجم مع شقيقي وتلعب له ببيضاته وزبه..وجاءتها شهوتها مرة اخرى وصارت تضغط على بيضات اخي بقوة وتشهق فانزل في كسها وعندما ارتاحت وهدأت اعطاها زبه لتلتهمه وتلحس كل ما به من لبن..وبعد لحظات قامت زوجتي من على السرير وذهبت الى الحمام..وبقي اخي بالغرفة..غسلت زوجتي كسها ووجهها بالحمام ثم رجعت الى غرفتها فاحتضنها اخي وهي واقفة واحتضنته بايديها وصارا يقبلان شفايف بعض ومص حلمات صدرها وهي ترفع راسها الى اعلى وتتوجع وتلعب في زبه من جديد...ثم طلبت منه ان يغادر الغرفة..حيث انها تتكلم العربية ولكن لسانها ثقيل..فقال لها اخي انه سيصلح المكيف ..فتذكرت ذلك وقالت له انني نمت وراحت عليا نومة ولم اذهب الى العمل فاقنعها اخي ان تلبس هدومها وتذهب الى العمل حتى لا اشك بها..وبالفعل وافقته رأيه ولبسها هدومها بيده بادئا بالكلوت ثم حمالة الصدر ثم باقي ملابسها وكلما البسها شئ يتبادلا القبلات وتضحك ضحكة عالية..وبالفعل تركته زوجتي وذهبت الى عملها متأخرة اكثر من ثلاث ساعات..وذهب اخي الى الحمام لينظف زبه ورجع على الفور وارتدى كل ملابسه ورتب شرشف السرير و الغرفة واصلح الاسلاك الكهربائية وشغل المكيف..وترك الغرفة واغلقها وغادر المكان..نظرت من نافذة السدة فوجدت اخي امام محله تحت العمارة..فنزلت من على السدة ووضعت اللاب توب والشريط المصور والمسجل في خزانتي وتسللت من الباب الخارجي وخرجت من المنطقة وجلست في مقهى وطلبت قهوة وصرت افكر ماذا افعل...ورجعت الى البيت في الميعاد الذي ينتهي به دوامي وجدت زوجتي في البيت لان دوامها يسبق دوامي بنصف ساعة..تبادلنا التحيه وقلت لها هل اصلح اخي المكيف فقالت انها لا تعلم فذهبت بصحبتها الى غرفة النوم وجدنا المكيف يعمل فصرت امدح أخي وهي تضحك وتقول لي انها سعيدة لاصلاح المكيف وخصوصا ان الجو حار جدا..وتناولت الغداء بصحبة زوجتي وكأن الامر طبيعيا بيننا..وفي الليل سهرنا مع اخي وزوجته وتعشينا سويا وكنا نمزح ونضحك اكثر من المعتاد وكانت زوجتي في قمة الرشاقة والإنبساط ورأيتها تختلس النظرات الى اخي وتبتسم له كلما تكلم..وتركناهم وذهبنا الى غرفة نومنا لننام..وتجردنا من جميع هدومنا ونمنا واثناء نياكتي لزوجتي صارت تلعب لي في بيضاتي..مما زادني هيجانا وقذفت لبني الحار برحمها ونمنا حتى الصباح..وفي الصباح ايقظتها لتذهب الى عملها ولكنها رفضت ان تقوم من النوم وقالت لي انها متعبة ولا تنوي الذهاب الى عملها اليوم فتركتها ولبست هدومي وخرجت الى عملي بعد ان اغلقت باب الغرفة عليها ..واخذت معي المفتاح خوفا ان تقفل هي واخي الباب بالمفتاح..وخرجت الى عملي وكنت متاكدا ان اخي يراقب خروجي..وفي الحقيقة لم أذهب الى عملي وانما اختبأت باحدى المقاهي وشربت فنجانا من القهوة..وكنت اراقب محل اخي..فرأيت اخي يقفل المحل ويصعد الى البيت..وبعد حوالي ربع ساعة تسللت الى البيت وتصنتت على غرفة نومي فسمعت صوت زوجتي تغنج وفتحت الباب بسرعة فوجدت اخي المتدين الذي لا يفوته فرضا في المسجد فوق زوجتي وزبه داخل كسها..فتفاجئوا واضطربوا وقام اخي عنها وصارت زوجتي تختبئ وراء اخي وتحتمي به..وكنت احمل بيدي سكينا كبيرة اخذتها من المطبخ قبل دخولي عليهم الغرفة..واصطنعت العصبية والافتعال والتهتهة بالكلام وقلت لهم ساذبحكم الان واغسل عاري بيدي..فاصفر وجه اخي واضطرب واصبح يتوسل الي ان لا اذبحه..وصارت زوجتي تبكي وتتوسل ..وكنت الحق بهما وهما يشردان الى جميع اركان الغرفة متوسلين..فقلت لهم ساترككم بشرط فوافقا قبل ان اشرط..قلت لاخي لا شئ يطفئ ناري الا اذا نكت زوجتك مثلما نكت زوجتي..فهز راسه بالايجاب..وقال انا تحت امرك ولكن لا تفضحني ..قلت لزوجتي وانا ساعرف كيف احاسبك..ورميت السكين وقلت له كيف ستقنع زوجتك ان انيكها..فقال اطلق صراحي وانا ساحاول معها بكل الطرق..ففتحت امامه اللاب توب وعلمته انني سجلت له شريطأ كاملا وهو ينيك زوجتي فاندهش واندهشت زوجتي..وقلت له اخرج بسرعة واقنعها والا ساقتلك واري الناس والشرطة فعلتك المشينة مع زوجتي وبذلك اكون مدافعا عن شرفي امام المحكمة..فارتبك وخرج بعد ان لبس هدومه..وبقيت زوجتي في الغرفة مجهوشة بالبكاء فقلت لها حسابي معك بعدين..وانا اشك ان الطفل الذي باحشائك ليس ابني فصارت تحلف وتقسم انه ابني..فتركتها وذهبت الى الغرفة الاخرى وبعد حوالي ساعة جاءني اخي وقال لي انه متاسف جدا وان الشيطان لعب براسه وانه مستعد ان يجعلني انيك زوجته ولكن ليس بسهولة وليس دفعة واحدة وانما بالتدريج..واتفق معي ان ننام نحن الاربعة بغرفة واحدة حيث سيطلي غرفنا جميعا بالبوية حيث سيجعل شركة مقاولات للدهانات ان تدهن كل الغرف وتترك غرفة واحدة لننام فيها سويا واتفق معي ان ننيك زوجاتنا في الساعة الواحدة ليلا سويا وكانها صدفة وسنترك النور مشتعلا ونتعرى جميعا وسيضع زوجته تحت الامر الواقع بعد ان يعطيها قرصا من الفياقرا يدسه لها بالعصير ..وبالفعل بدأت انيك زوجتي تحت شرشف رقيق وهو ايضا وتعمدت ان اجعل زوجتي تئن وتتوجع بصوت عالي ثم ازحت الشرشف عنا في الوقت الذي ازاح شرشفهم عنهم وتفاجأت زوجة اخي عندما وجدتنا جميعا عراة ونمارس الجنس وحاولت ان ترد الفعل وتهرب من الغرفة ولكن زوجها كان لها بالمرصاد حيث اخذ يقبلها وينيكها بعنف..وكانت الفياقرا قد جعلتها ملتهبة وساخنة فتجاوبت معه وسكتت ثم اقتربنا من بعضنا واصبحنا متلاحمين مع بعضنا ونحتك ببعض حيث كانت يدي تمتد الى صدرها ثم الى طيزها ويد زوجها على صدر زوجتي ثم صارت زوجتي تلحس لها كسها بعنف وهي تئن وتتوجع ونامت زوجتي فوقها تقبلها وترضع حلماتها وهي مستسلمة ثم تبادلنا الزوجات ونمت فوقها وهي مستسلمة واخي نام فوق زوجتي وادخلت زبي داخل رحمها وهو في قمة الانتصاب والهيجان وشعرت بضيق وحلاوة الكس العربي الذي لم اتذوقه طوال حياتي وجاءتها الرعشة العنيفة التي هزتني قبل ان تهز جسمها لينفجر زبي داخل رحمها ويقذف بركانا ناريا ساخنا من الحليب داخل رحمها وكاد زبي ان يقتلع رحمها حيث حملتها على زبي ووقفت بها من شدة لوعتي وهيجاني وهي تئن وتمسك برقبتي في اللحظات التي ارضع بها حلماتها بالتناوب وانا واقف وقد اغراها منظر زوجها وهو ينيك زوجتي..فساحت من شدة اللوعة واخذت انفاسها تعلو ..وطلبت منى ان انيمها على الارض لانها تعبت فتركتها وذهبت الى زوجتي وصرت انيكها بطيزها في الوقت الذي ينيكها اخي بكسها وطار عقل زوجة اخي عندما رأت زبي بطيز زوجتي ..وبطريقة عفوائية تحركت يدها لتمسك زبي وتدخله وتخرجه بطيز زوجتي ويدها الاخرى تدلك بيضاتي ..فاخرجت زبي من طيز زوجتي ورفعت ارجل زوجة اخي لانيكها بطيزها فصرخت واخبرني زوجها ان طيزها بكرا ولانه متدين لم ينيكها بطيزها..فهمست بإذن اخي ان يذهب ويحضر فازولين ملين وبالفعل احضر الفازولين وجعلت زوجتي تدهن طيز زوجة اخي بالفازولين ودهنت زبي كاملا وامسك اخي اقدام زوجته وهو يباعدها عن بعض وصارت زوجتي تمسك زبي وتدخله بطيز زوجة اخي وهي تئن وتتوجع حتى انزلق زبي كله داخل طيزها فصرخت وشعرت بضيق خرم طيزها مما زاد زبي سخونة وانحشارا وشعرت ان زبي سيذوب داخل طيزها من شدة الحرارة فانتفض زبي من سخونة طيزها واروى طيزها العطشى التي لم يرويها زوجها من قبل وساحت زوجة اخي من شدة الهيجان وظننت انها مغمى عليها ..وما ان سحبت زبي من طيزها حتى صرخت صرخة اخرى ايقظتها من الغيبوبة وكانت طيزها تخرج سائلا ساخنا جدا ممزوجا مع بعض الغازات وقطرات من الدماء..ونامت زوجة اخي وغطيتها بالشرشف..ونمنا جميعا بجوارها..وكنت ملتصقا بها واخي ملتصقا بزوجتي نرضع حلمات صدرهن ثم قضينا باقي الليلة في نياكتهن وتلذذت بنيك زوجة اخي الى اعلى مستوى..واصبحنا نمارس الجنس كل ليلة وننام مع بعضنا..وكانت زوجة اخي تحب ان انيكها من طيزها باستمرار..وشعرت انني مخلوق من جديد وصرت انيكها ليل نهار وهي في قمة السعادة..واصبحنا نجلس ونحن عراه من غير هدوم ونتعشى عراه وننام عراه..وايقنت رسميا وبدون شك ان الكس العربي الاصيل اروع واجمل كس للنياكة الحقيقية..وهذه القصة حقيقية غير قابلة للشك..لانها بالفعل حصلت معي.
بتمنى ردودكم الجميلة والمعبرة...وكلي امل ان تردوا على قصتي الحقيقية.مع خالص حبي واحترامي الشديد لكم.
شكرا لكل من رد على القصة.

سكس ماشين
02-19-2011, 08:53 PM
قصه هايله بجد
مشكوووووووووور

el dakkar el hayeg
02-22-2011, 12:20 PM
يا بختك يا ريتنى مكانك بس المشكله انى وحيد --- ايه رأيك فى نظرية التآخى؟؟؟

sobradsatt
04-16-2011, 03:20 PM
حبيى تسلم

سكس جمال
04-24-2011, 07:53 PM
مشكور اريد زوجت اخيك اترسلني على lwaisamr@yahoo.com

الرووح
04-25-2011, 04:52 PM
هايل قصة حلوووة

شيكوو ش ش
04-27-2011, 09:23 PM
الفياجرا لا تؤثر علي المرأة لانها تعمل علي زيادة ضربات القلب ليضخ الدم للاطراف والفرج عند المرأه ليس طرف مثل الرجل اكتب الحكايه تاني من غير فياجرا يالي نفسك تبق ديوس انا مصدق لحد ما اخوك ناك مراتك ولما وريته الفيديو ناكك انت كمان وطردك انت وهي برا البيت ومراتك عجبها زبه وفضلت تزوره كل فتره بعلمك او بدون هههههههههههههههههههه