المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جديدة وحصريا (( امـــي )) لعيونكم ثلاثة اجزاء


sfaa
09-22-2010, 10:37 PM
اعود لكم باروع قصة ياريت تعجبكم بس انا ولد مو بنت

أنا وحيد ماما وعمري وقت بدأت القصة كان 14 سنة وكنت أول بلوغي وكانت ماما عمرها 32 سنة وبابا مات من وقت كان عمري 10 سنوات وكنا بنسكن أنا وماما بشقة بعمارة بيملكها جدي أبو بابا لوحدنا والجيران طبعاً أعمامي وعائلاتهم، وعائلة بابا محافظة جداً جداً ماما بتلبس النقاب لما بتخرج وطبعاً مو لوحدها لازم أكون أنا معاها أو جدي أو واحد من أخوالي الكبار حصراً وممنوع تتحرك أو تفتح أي شباك في البيت وأهل ماما متلهم متعصبين وأكتر يعني كنا نعيش أنا وماما بسجن. وفي يوم والدنيا صيف نادت علي ماما وهي في الحمام بدها منشفة ورحت وأعطيتها المنشفة من شق الباب وبالصدفة جت عيني بالمراية الكبيرة في الحمام ولمحت صورة ماما عريانة عالمراية وكانت أول مرة بشوف جسم امرأة عريانة وحسيت بزبي وقف ولما ماما ردت الباب صرت أتخيل جسمها ولما حميت زيادة رحت بصيت عليها بالحمام من خرم المفتاح ياااااااه شو جسم بياخد العقل أبيض مليان خصرها نحيف وطيزها مليانة ومدورة وفخادها متل عمود الرخام وبزازها واقفة متل الصخر وحلماتها متل حب الكرز وكسها منتوف زي المراية وأنا عم بصبص عليها والعب بزبي حتى إجى ضهري ورميت الحليب، ومن يومها صرت انتظر حتى تدخل الحمام ولصلص عليها من الخرم وأحلب زبي عليها ومرة وأنا عم بصبص عليها شفتها جلست في البانيو ورفعت رجليها وصارت تلعب بكسها وببزازها وتتلوى حتى ارتعشت، وحت على غرفتي وصرت اجلخ زبي عالمنظر الحلو ماما عريانة وبتلعب بجسمها حتى ترتعش، وصرت ما انتظر حتى تروح الحمام لشوفها صرت الحقها بالبيت وخصوصاً لما تبدل هدومها واتلصلص عليها من غرفتي المقابلة لغرفة نومها وشوفها وهي نايمة وشبه عريانة، ومر الصيف وأنا على هالحال اتلصلص عليها بالحمام وبغرفة نومها ولما توقف بالمطبخ انحني واتفرج على طيزها وغالباً بالصيف ما تلبس كيلوت يعني كنت شوف ثنيات فخاذها وطيزها وروح على غرفتي ألعب بزبي واتخيل حالي عم نيك ماما، ودخل الشتاء ومرة كان يوم خميس وكنا معزومين على بيت خالي ودخلت ماما غرفة نومها لتبدل هدومها وطبعاً أنا وقفت ورا باب غرفتي اتلصلص عليها خلعت كل هدومها حتى الكيلوت والسوتيان ووقفت عريانة تماماً عالمراية وصارت تلف وتتفرج على جسمها من ورا ومن قدام ومدت يدها على كسها وصارت تتحسسه وبعدين قعدت على طرف السرير وهي عريانة وصارت تلبس كولون شفاف لونه أسود ويالطيف على هالمنظر اللي عمري ما بنساه ماما واقفة عريانة ورجليها وطيزها ملفوفين بكولون أسود شفاف منظر بياخد العقل وصار زبي واصل لصرتي وفجأة نادتلي ماما ولما دخلت غرفتها وهي بهالشكل كنت حموت من الشهوة ماما بهالمنظر وأنا معها بشوفها عن قريب عمري ماكنت بحلم بهالمنظر وخصوصا بزازها عارية تماما وطلبت مني اربط لها مشبك السوتيان من وراء وصرت اشبك السوتيان على مهل وعيني عم تمسح جسمها من ورا وعالمراية عم شوف كسها جوا الكولون وقربت من ورا ولمست طيز ماما بزبي ولما خلصت شبك السوتيان بقيت معها بالغرفة اتفرج عليها ولما انتبهت علي قالتلي روح البس ثيابك ، رحت غرفتي وأنا رح موت من الرغبة أنو نيك ماما المهم رجعنا من السهرة عالبيت ودخلت ماما الحمام لتعمل دوش ونادتلي لأول مرة لأدخل ادلكلها ضهرها ولما دخلت عليه بالحمام كانت واقفة بشكل عادي وأنا شايف كل جسمها عريان ولما خلصت وطلعت على غرفتي نزلت 3 مرات وصرت فكر بطريقة أوصل لماما حتى نيكها خاصة وهي كل يوم بتلعب بكسها بغرفتها وبالحمام يعني هي حميانة ومو عارفة شو تعمل، انتظرت حتى طلعت من الحمام وراحت غرفتها وخلعت المنشفة وصارت عريانة ورحت داخل عالغرفة وسألتني شو بتريد قلتلها ممكن بدك مساعدتي لشبك السوتيان فضحكت وقالتلي تعال شبكلي السوتيان وحسيت وقتها بس مو متأكد أنو عرفت أنا متمني شوفها عريانة وهي ما عندها مانع بس كنت خايف مو متأكد من هالشي وبعد ماشبكت لها السوتيان لبست ثوب نوم خفيف وبعدين الكيلوت وقالتلي تصبح على خير روح نام، رحت غرفتي واويت نفسي نايم وبعد ساعة تسللت على غرفتها وهي نايمة وثوبها مرفوع وكل جسمها مكشوف وصرت اتفرج عليها وقربت منها وقربت انفي من طيزها وفخادها وصرت شم ريحة جسمها الحلو والعب بزبي لحد ما رميت الحليب ورحت على غرفتي ونمت وتاني يوم كان يوم جمعة صحيت بكير وبقيت بغرفتي وكنت سامع صوت التلفزيون وأصوات تأوهات طالعة فتسللت على غرفة الجلوس وشفت ويالهول ما شفت شفت ماما عم تتفرج على فلم جنس وهي عارية وفاتحة رجليها وبيدها خيارة بتدخلها وبتطلعها من كسها وعم تتأوه وهي مش حاسة إني واقف عم بشوفها ومن بعد مانزلت من كسها العسل انتبهت علي وسالتني من زمان انت واقف وأنا من حماوتي ما تحملت هجمت عليها وصرت بوسها من رجليها وفخادها وهي تمانع وتقوللي أنا ماما ما بيصير هذا الشي بس ما رديت عليها وصرت أبوس كل جسمها وأنا عم قلها أنا بحبك وبعبدك ولما حاولت حط فمي على كسها مانعت بس بعد شوي من الممانعة حسيت كأنها عم تشدني عكسها وصار فمي على كس ماما عم يلحس العسل ولساني جوا فتحة كسها وصارت تتأوه وتقللي كمان كمان ومدت إيدها على بنطلوني وشلحتني كل هدومي وصارت تمص زبي وتقللي بتحب ماما كتير طيب تعال نيك ماما وصرت فوق ماما وزبي بكسها ولما كنت حرمي الحليب قالتلي ارمي بره حتى ما احبل ورميت على بطنها وبين فخادها وصرت إحكيلها عن كل البصبصة والكولون وغرفة النوم والحمام فضحكت وقالتلي كنت عارفة إنك مشتهيني وعم تلاحقني بس ما كنت مصدقة لحتى هجمت علي واغتصبتني اليوم وأنا اليوم صرت مش ماما أنا مراتك ، ومن يومها صرت أنا وماما ننام بغرفتها سوى وبتعملي استعراضات بجسمها كل يوم قبل ما نيكها وصارت حبوب منع الحمل دايما معاها وكل يوم أنا بقلعها هدومها وبمصلها جسمها وخصوصا بزازها وفتحة كسها وفتحة طيزها وصرت نيكها من طيزها يوم تجيها الدورة الشهرية وصارت ماما مكتفية بزوجها الجديد أنا ومش سائلة اذا طلعت من البيت أو لا ولليوم وأنا تخرجت من الجامعة وشفت كتير بنات ونكت كتير بنات ما شفت أحلى من طيز وكس وجسم ماما هذه السطور حقيقية وصارت معي وما زالت مستمرة مو بس هيك صارت ماما تقللي من يعجبك من خالاتك حتى جيبها وكانت وحدة من خالاتي متزوجة وزوجها عطول مسافر تعجبني وظلت ماما وراها حتى صرنا ننام نحنا الثلاثة مع بعض وبحكيلكم كيف صار هالشي الحقيقي بعد يومين
الجزء الثاني //////////////
حكيتلكم الجزء السابق كيف صرت أنا وماما زوجين خاصة وهي منقبة ومحصورة بالبيت وأرملة بتعرف طعم الزب ولاقت فرصتها معي لتشبع كسها وطيزها وصرنا كل يوم حفلات ستربتيز ونياكة ولما بتجيها الدورة بستعمل طيزها الحلوة وفمها لتمص زبي وأنا ما بترك فرصة إلا وبخليها تتعرى قدامي وهي لابسة جرابات سود شفافة لتزيدني رغبة في نيكها ولما سألتني إذا كنت بشتهي غيرها طلبت منه نيك خالتي الصغيرة اللي زوجها بيضل مسافر واللي ما بتجيب أولاد ووعدتني أنها رح تجيبها، وبعد كم يوم قالت لي زوجتي (ماما) زوج خالتك حيسافر اسبوعين وخالتك ليلى رح تجي تقيم عندنا هالفترة وأنا رح رتب الأمر لتنيكها وفعلا بعد يومين إجت خالتي ليلى وهي بالمناسبة عمرها 30 سنة جسمها سيكسي خصرها نحيف ومكواها عريض وصدرها كبير ورجليها مليانة المهم لما وصلت اخدتها ماما لغرفة نوم الضيوف المشتركة مع غرفتي بالحمام يعني الحمام له بابين واحد على غرفتي والتاني على غرفة الضيوف (غرفة خالتي ليلى) وبعد شوي تغدينا ودخلت خالتي غرفتها لترتاح ولما صارت داخل غرفتها دخلت أنا وماما غرفتي وطلبت مني الحس كسها ونيكها لأنها حاسة بدها تتناك وحميانة وقالتلي تخيلني خالتك ليلى وفعلا بديت شم كسها الحلو والحس العسل النازل منه وماما عم تتأوه ولما حميت زيادة مسكت زبي دخلته بكسها وصارت تصرخ من النشوة واللذة حتى نزلت 4 مرات من كسها ونزلت صرت الحس كسها ودخلت زبي مرة تانية ومن الحماوة رميت الحليب جوا كسها وبعدها قالتلي بيكفي رح غسل كسي من جوا حتى ما احبل ولما راحت دخلت الحمام لاعمل دوش بصيت من خرم الباب على خالتي كانت صاحية وعم تلبس الروب لتطلع على غرفة الجلوس ولما جلسنا كانت خالتي ليلى مشوشة وسألت ماما فيه أصوات غريبة كانت طالعة من غرفة ابنك شو هالأصوات ؟ وجاوبتها ماما اصوات زي شو؟ فردت خالتي بعدين بقلك وطلعنا أنا وماما وخالتي مشوار عالسوق ولما رجعنا قالتلي ماما رح خليك تشوف خالتك عريانة بالحمام وبعدها قالت لخالتي اعملي دوش بين ما جهز العشاء ودخلت خالتي الحمام ودخلت أنا وماما غرفتي وقالتلي بص على ليلى من خرم المفتاح وأنا رح ادخل عليها الحمام بحجة افرك لها ضهرها ورح اتعرى معها وبعدين بقلك شو تساوي وفعلا دخلت حبيبتي ماما الحمام على خالتي وهي عريانة وأنا مبسوط بالفرجة على خالتي عريانة وسمعت ماما بتقلها يبدو عنك تعبانة رح افركلك جسمك بالبانيو وبدت ماما تفرك بجسم خالتي وبعدين قالتلها خالتي اخلعي ثيابك حتى ما تتبلل وتعرت ماما وصرت شوف الاتنين عاريات وسالتها خالتي شو هالاصوات اللي كانت طالعة من غرفة ابنك كانها اصوات وحدة بتتناك ليكون ابنك معاه وحدة بالغرفة وانتي مو عارفة فقالتلها ماما ابني شب صغير وبهالسن يكون كتير حميان ممكن عم يشوف افلام جنسية ويجلخ عليها فردت خالتي ليش في عندكم أفلام سكس قالتلها ماما بتعرفي أنو أنا أرملة وبشتهي النياكة وأنا منقبة وممنوع اطلع من البيت شو بسوي ! مالي غير هالافلام اريح جسمي وكسي واجلخ عليها فضحكت خالتي وقالتلها يا مسكينة محرومة من الاير والك غير اصبعك فقالتلها ماما وكمان بستعمل الخيار شو بدي سوي وردت عليها خالتي ممكن نشوف أفلام سكس بالليل بعد ما ينام ابنك قالتلها ماما ليش جوزك ما بينيكك قالتلها خالتي بيضل مسافر وبيجي تعبان وزبه صغير وما بينيك غير مرة كل شهرين وانا زي حالتك حميانة ومحسوب علي رجال عالفاضي فضحكت ماما وقالتلها عندي الحل فلم سكس وخيارة كبيرة وانا معك بلعب بجسمك حتى تنبسطي كل هذا عم يصير وانا عم بصبص من خرم الباب على ماما وخالتي عريانات وبيلعبو ببعض وهم عم يحكو المهم بعد ما طلعو من الحمام اجت حبيبتي ماما على غرفتي وقالتلي خالتك جاهزة بس بتروح بكير عا غرفتك حتى نتفرج عالفلم ونلعب بالخيار وبعدين بتدخل انت فجاة وبتهددنا بالفضيحة عند بيت عمك (جيراننا) وبنترجاك انو ما تحكي وبعدين بتطلب تنيكني أنا وخالتك وانا بعدها بتصرف وفعلا دخلت غرفتي وبعد ساعة تسللت على غرفة الجلوس وشفت ماما وخالتي بيلعبو بالخيار بكساسهم وحاطين فلم سكس وعم يبوسو بعض ويلحسوا لبعض وصرخت شو بتعملو وركضت خالتي ورا الكنبة ووقفت ماما وقالتلي حبيبي روح غرفتك قلتلها رح روح لبت عمي وخبرهم باللي شفتو قالت ماما لا وخالتي صارت تترجاني ما روح لبيت عمي قلتلهم ما بروح وما بفضحكم شرط بدي نيك خالتي ليلى فصرخت خالتي ومانعت وقالت مستحيل فرحت عالباب وقلت طيب رح خبر بيت عمي فقالتلي ماما تعال وقالت لخالتي طيب عندي حل وطلبت مني نيكها هي وقالت لخالتي عادي خللي ينيكنا أحسن من الفضيحة وأحسن من الناس الغريبة وقربت على ماما وحطيتها عالارض ورفعتلها رجليها وبديت الحس كسها وطيزها وخالتي تتفرج علينا وبدت تلعب بكسها وبدت تحمى وبعدين دخلت زبي بكس ماما وبديت نيكها وهي تتاوه وتفرك تحتي حتى نزلت وصارت تقول لخالتي تعالي اتناكي زبه كبير وطيب وحلو وبعد مانزلت ظل زبي واقف وقمت عن ماما وقربت من خالتي وهي واقفة وركعت وصرت الحس كسها واهتاجت ونامت عالكنبة ورفعت رجليها وصرت نيكها حت نزلت 5 مرات ورميت حليبي 3 مرات بكسها لانو بعرف ما بتحبل وبعد ما خلصنا قالتلي خالتي انا بحبك وبدي تنيكني كل مرة بيجي فيها لعندكم ويومها نمنا أنا وماما وخالتي على سرير واحد وطول الليل ادخل زبي بكس ماما شوي وبكس خالتي ليلى شوي وصرت من يومها متزوج الاتنين ماما وخالتي بس حبيبتي الاساسية هي ماما لاني بنيكها كل يوم ولانها بتعملي تعري وحركات كل ما بريد وصارت خالتي تتمنى سفر زوجها عطول حتى تجي تتناك وتنبسط بزبي الكبير هالقصة صدقوني حقيقية ومن كتر ما انبسطت خالتي معي بكل مرة بنيكها سالتني شو بؤيد احتى تنفذ طلبي فقلتلها لما بشتهي وحدة تانية تجبلي ياها لنيكها فوعدتني هي وماما يلبولي طلبات زبي القصة الحقيقية التاية كيف ماما جابت مرات عمي (جارتنا وكيف نكتها وهي بالنقاب وفاكرة أنو أنا مش عارفها مرات عمي) أرجو ممن يقرأ قصصي هذه أن يستمتع بها وان يكتب قصته الحقيقية في هذا الموقع الجميل وانا بانتظار قراءة قصصكم الجميلة أنا وماما وخالتي ومرات عمي
الجزء الثالث ////////////////////
حكيتلكم بالفصل الأول كيف وصلت لماما الأرملة المنقبة وصرت نيكها وبالفصل التاني كيف ماما جابتلي خالتي ليلى اللي زوجها بيضل مسافر وما بينيك خالتي إلا بالصدفة وصرت نيكها كمان، الفصل الثالث هذا رح احكيلكم عن بعض الليالي السكسية مع ماما وكيف جابتلي زوجة عمي (جارتنا) وهي كمان منقبة متل ماما ومحصورة بالبيت. متل ما قلتلكم سابقاً ماما أرملة ومنقبة وساكنين ببناية جدي وهم ناس متعصبين كتير وبنفس البناية ساكنين أعمامي وعائلاتهم في يوم خميس وبعد ما رجعت من المدرسة دخلت البيت وما شفت حبيبتي ماما واستغربت وين راحت وهي ما فيها تطلع برا البيت إلا إذا كنت معها، المهم رحت غرفتها ودخلت عليها وشفتها قاعدة على كرسي قبال المراية وحاطة خيارة بكسها وعم تلعب طبعا لما دخلت ما استغربت اللي شفته لأني بعرفها هايجة عطول وهي كمان ما استغربت ولا تفاجأت ضحكتلي وقالتلي أنا هايجة من الصبح ومستنياك ترجع عشان تنيكني وفعلاً رحت غرفتي وقلعت هدومي ورجعت غرفة حبيبتي ماما الهايجة وشفتها بتمسح كسها بالمنشفة بعد ما غسلته وقالتلي لما دخلت تعال الحس كسي عشان تبرده شوي، قلتلها أول عايز أشوفك بالكولون الأسود عشان احمى عليكي بزيادة ، وفعلا قامت وصارت تتلوى وتهز طيزها وهي بتمشي عالخزانة لتجيب الكولون وجلست عالكرسي وصارت تلبس الكولون شوي شوي وأنا زبي صار طوله كبير وبعد ماخلصت لبس الكولون نامت عالسرير وفتحت رجليها وصرت الحس كسها من فوق الكولون لحتى هاجت عالآخر وبعدين شقت الكولون من عند كسها وقالتلي دخل زبك أنا رح موت من الشهوة قلتلها مش ح دخله حتى تلبيلي طلبي قالتلي شو بدك جبلك خالتك ليلى منشان تنيكها، قلتلها عايز نيك مرات عمي مديحة لأنها بتعجبني كتير وطيزها كبيرة، قالتلي طيب نيكني وأنا رح رتب الأمور لتنيك مرات عمك بس عطيني وقت شي يومين وبعدين هلق دخل زبك بكسي لأني رح موت من الشهوة ورح نزل من كسي ، ودخلت زبي بكس ماما بقوة وصرخت من اللذة وصارت تفرك تحتي وتقللي اكبس أكتر أكتر أكتر آه آه آه لحت إجى ضهرها أربع مرات ورميت حليبي جوا كسها مرتين وبعدين رجعت على رجليها وفخادها وصرت أبوسهم وهي نايمة ومبسوطة وجبت ضهري على رجليها وفخادها. وتاني يوم الصبح بعد ما صحيت أنا وماما دخلنا الحمام وصرنا تحت الدوش نلعب ببعض وذكرتها بمرات عمي مديحة وقالتلي اليوم رح شوف كيف فيني رتب الأمر وبعد الحمام راحت ماما لبيت عمي بحجة تشرب قهوة الصبح مع مرات عمي ورجعت بعد ساعة بتقلي مرات عمك رح تجينا عشان اعلمها طبخة جديدة وأنا رح شوف استعدادها لتقبل أنو تتناك من واحد تاني غير زوجها، وإنت بس تجي مرات عمك ادخل غرفتك وخلينا لوحدنا وبس ندخل المطبخ وقف ورا الباب واسمعلنا شو بنحكي وفعلاً بعد شوي إجت مرات عمي لبيتنا وقبل ما أحكيلكم شو صار رح اوصفلكم مرات عمي مديحة - أكبر من ماما ب 7 سنين يعني عمرها 40 سنة منقبة ما عمري شفتها إلا بالعباية السودا الفضفاضة بس كانت لما بتمشي تبين اردافها بتهز يعني طيزها كبيرة عندها بنت وحيدة عمرها 21 سنة اسمها زينة، وعمي بيروح شغله من الصبح ما بيرجع حتى الليل ودايما مشاكل مع مراته عشان ما جابت غير زينة وهو بيريد ولد، وطبعا من 3 سنين ما شفت وجهها لا هي ولا بنتها زينة بحجة إني صرت شاب، أما كيف اشتهيتها وتمنيت نيكها، أما كيف بدت الحكاية بجد فمرة من المرات قبل شهرين رجعت البيت من المدرسة وكانت ماما برة البيت مع خالي وكنت ناسي المفتاح وصرت خبط عباب البيت بدون فايدة بعد شوي بتفتح مرات عمي باب بيتهم وبتقللي تعال أدخل لحتى تجي أمك وفعلا دخلت بيت عمي وكانت مرات عمي لوحدها وزينة بالجامعة وجلست ومعي مرات عمي بغرفة الجلوس وهي منقبة طبعاً ولما راحت المطبخ تجبلي عصير بصيت على طيزها الكبيرة وهي بتهز تحت العباية وقام زبي وتمنيت نيكها، ولما رجعت بالعصير صارت تقللي ما ش**** صرت شب وشوي تقللي وجهك حلو متل وجه أبوك **** يرحمه وشوي تقللي جسمك حلو وطويل وبعدين صارت تتكلم عن المراهقة وإذا كنت شقي وللا عاقل - يعني حسيت من كلامها في تلميح للجنس وأنا عندي خبرة ممتازة بهيك كلام من علاقتي ب ماما وخالتي ليلى المهم حسيت إنها ممحونة وبتشتهي بس خايفة. منرجع لقصتنا الأساسية دخلت مرات عمي وماما المطبخ وصارو يتكلمو عن الطبخ وامتد الحديث عن البيت وعن زينة وبعدين عن عمي وعن مشاكله وصارت ماما تسحبها بالحديث شوي شوي عن علاقتها بعمي وبدأت مرات عمي تشكيلها عن تصرفاته وأنه بينام بغرفة لوحده ومن خمس سنين ما ناكها وهي تعبانة وسألتها ماما طب كيف بتعملي من خمس سنين بدون رجال فردت عليها مرات عمي زيي ما بتعملي إنتي من بعد ما مات زوجك قالتلها ماما بصراحة أنا بستعمل الخيارة فضحكت مرات عمي وقالتلها وكمان أنا بستعملها كل يوم مرتين وتلاتة بعد ما تروح زينة الجامعة ويطلع زوجي عالشغل لحتى طفي نار كسي الوالع بعدين قالتلها ماما وهي بتضحك معاها شو رأيك أعمل حالي زوجك ودخلك أنا الخيارة بخليكي تنبسطي وبنفس الوقت بتبسطيني فردت عليها مرات عمي ما عندي مانع إيمتى فقالتلها ماما تعالي بكرا الصبح وبنلعب مع بعض وبننبسط. تاني يوم ماما بتحكيلي أنو مرات عمي مديحة إجتها الصبح ولعبوا ببعض وتنايكو بالخيارة من الطيز ومن الكس وكانت مرات عمي كتير مبسوطة وجابتلها ماما سيرة الأولاد وسيرتي بالطبع وكان تعليق مرات عمي نفس حديثها معي لما كنت عندها بالبيت : ما ش**** شب حلو وطويل وقوي ...... وردت عليها ماما بكرا بتنبسط معاه مراته لما يتجوز لأنه زبه كبير كتير وقالتلها مرات عمي كيف عرفتي وكان رد ماما أنو لمحتني مرة عم أحلب زبي بغرفتي واستغربت مرات عمي وقالت لماما وشو عملتي ؟ قالتلها ماما ولا شي تركته يلعب لحتى إجى ضهره هو شب وإلو رغباته يعني شو بيعمل ؟ وين بدو يروح بهالطاقة الجنسية الكبيرة وهو مراهق بأول عمره؟ وبعدين قالتلي ماما أنو اتفقت مع مرات عمي أنو يلعبو لبعض كل يوم زي العادة وقالتلي شوي شوي أنا رح خللي مرات عمك تطلب بنفسها تنيكك، وفعلا بعد أسبوع قالتلي ماما مرات عمك حابة تشوفك بالسر عم تحلب زبك لأنو مو مصدقة أنو زبك كبير وقالتلي ادخل الحمام والعب فيه وهي رح تلصلص عليك من خرم الحمام وبظن أنو ما طلبت هيك طلب إلا لأنو عندها رغبة إنها تنيكك بس مو عارفة كيف تقول خاصة أنا أمك وفعلا دخلت الحمام وأنا عارف إنها عم تشوف زبي الواقف. وبعد ما راحت بيتها قالتلي ماما خلاص رح تنيك مرات عمك مديحة لأنها بعد ماشافت زبك حكتلي أنو مشتهية تتناك من زب متل زبك وأنا قلتلها من وين بدنا نجيب رجال إلو زب متل هذا الزب ؟ بس قلتلها عندي الحل شو رأيك ينيكك إبني بدون أنو ما يعرف إنك مرات عمه؟ وطبعا هي طار عقلها من الفرح ووافقت بسرعة وسألت ماما طيب كيف ؟ قالتلها ماما أنا رح رتب القصة وحكتلها كيف أنا بنيك ماما وخالتي وأنو ماما رح تجبلي مرة جديدة لنيكها غيرها وغير خالتي ورح انبسط معاها كتير بس شرط هالمرة إني نيكها بدون ما تكشف عن وجهها ووافقت مرات عمي ويوم الخميس التاني إجيت عالبيت وقالتلي ماما اليوم رح تنيك مديحة ورح تبسط معها لأنها رح تلبسلك جراب أسود شفاف وكيلوت خيط والباقي كله فلتان تحت العباية بس تنيكها كأنك مو عارف إنها مرات عمك ووجهها بيبقى مغطى وبعد شوي إجت مرات عمي ودخلت البيت وجابتها ماما ع غرفتي وكنت مكشف عن زبي الكبير وتعرت ماما وقالتلي هي صديقتي حابة تتناك وفعلا رفعت مديحة عبايتها ويا لطيف ما أجمل فخادها ونزلت كيلوت الخيط وشفت طيزها الكبير المليانة وهجمت عليها ورميتها عالسرير وصرت بوس رجليها وفخادها والحس كسها وخرم طيزها وهي عم تتأوه وتقوللي دخله دخله نيكني نيكني ودخلت زبي بكسها وكان متل الفرن ورميت بسرعة بكسها وحميت ماما وهجمت علينا وصرت نيك الاتنين وأنا عم نيكهم غلطت ماما ونادتلها باسمها وبعدها شلت النقاب عن وجهها وقلتلها بعرف إنك مديحة وبعرف إنك مشتهية تتناكي متل ما أنا مشتهيكي بعدها قامت مديحة وخلعت كل هدومها وصارت عريانة هي وماما وصرت إلحس لماما ونيك مرات عمي وإلحس لمرات عمي ونيك ماما ومن يومها صار عندي برنامج اسبوعي موزع بين ماما وخالتي ليلى ومرات عمي مديحة وصرت نيك وإلحس كسساسهم طيازهم بشكل منفرد وبشكل جماعي والكل كنا مبسوطين وخصوصا حبيبتي زوجتي ماما المنيوكة الحميانة اللي بدها كل يوم نيكها ومصلها والحسلها جسمها كله وبعد فترة من زواجي من مرات عمي ومرة كنت بنيكها لوحدها قالتلي شو رأيك ببنتي زينة ؟ فطلبت منها إني نيك كسها البكر وافتحها وقالتلي اللي بدك ياه بيصير بس ما تقطعني من زبك الحلو بحب قلكم شغلة كتير هامة الست اللي بتوصل لعمر الأربعين بتكون ألذ من البنات الصغار وحماوتها كبيرة بشكل
الاضافة للسيدات فقط رجاء

ابو غصون
12-08-2010, 10:58 PM
مشكور على القصة

سكس ماشين
12-10-2010, 02:38 PM
قصه رائعه وممتعه حقا
بنتظار الجزئ المهم نيكه زينه

Hell Boy_85
02-03-2012, 10:51 AM
رائعه جدااا تسلم ايدك

Squall Leonhart
11-10-2013, 10:07 AM
شكراً على القصة الرائعة
فى انتظار التكملة مع زينة