المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخال واخته وبنتها


الشارد9
01-31-2010, 06:18 AM
انا شاب ابلغ من العمر 30 سنه ولم اتزوج بعد واعمل بمدينة رابغ قبل عامين اتاني اتصال من اختي التي تكبرني بـ 15 سنه وبعد السلام والسؤال عن الحال اخبرتني ان ابنتها مها والتي تبلغ من العمر 24 سنه تخرجت من الجامعة وتعينت بتعليم البنات بضواحي مدينة رابغ وطلبت مني البحث عن المدرسة التي تعينت بها ومدى بعدها عن مكة المكرمة المدينه التي كانت تسكنها اختي وبعد يومين اتصلت بها واخبرتها ان المدرسة بعيده جدا عن مكة وانها تبعد عن رابغ مكان اقامتي انا عشر دقائق فقط فقالت لي اختي انها ستأتي لزيارتي هي وابنتها مها وزوجها لمعرفة مكان المدرسة والبحث عن سكن لهما حيث قررت اختي انها ستسكن مع ابنتها مها برابغ حتى يحين موعد زواجها المقرر بالصيف وبعدها ستكون مسئولية مها من زوجها وفي يوم الخميس في وقت متاخر من الليل سمعت رنة جرس الباب وعندما فتحت الباب اذا باختي الحبيبة تاخذني باحضانها وتقبلني لشدة اشتياقها لي ولتاخري في زيارتها حيث كنا نتواصل فقط عبر التلفون منذ اكثر من ستة اشهر واثناء احتضان اختي لي كنت انظر من خلفها فتاه رائعه في الجمال كانت ابنتها مها تنظر الي بكل خجل وبعد ان سلمت على اختي احتضنت ابنتها مها الفتاه التي لا تعرف للجمال حدود ولا للرقة منتهى فقبلتها وقبلتني احسست وقتها بحرارة في اطراف جسمي ورجفة لم اعرف لها سبب وسلمت على زوج اختي واستقبلتهم بالبيت فبداءت اختي تسال عن المدرسة وموقعها ولاكنني اخبرتهم ان يناموا لان الوقت متاخر وسوف اخذهم بجولة في الصباح الباكر وكان بيتي مكون من ثلاث غرف تركت واحده لأختي وزوجها وتركت غرفة نومي لأبنت اختي مها ونمت انا في مكان استقبال الرجال وفي الصباح وبعد تناول الافطار ذهبنا جميعا الى موقع المدرسة وفي الطريق طلبت من اختي ان تسكن معي هي ومها لانني اسكن لحالي والمدرسة قريبة من بيتي الا ان اختي رفضت بسبب عدم رغبتها في ازعاجي وبعد ان شاهدت اختي المدرسة بدانا رحلت البحث عن سكن وعن سائق لأيصال مها الى مدرستها ولاكن اختي فوجئت بعدم وجود سكن قريب من المدرسة وقد تاخر الوقت ونحن نبحث دون جدوى فطلبت من اختي ان نذهب الى البيت لكي نرتاح ونبداء مشوار البحث غدا فقالت انها لا تستطيع ان تتأخر اكثر بسبب عمل زوجها فقلت لها تعالي وسوف اتقدم باجازة من العمل لكي اتفرغ لكي وللقمر مها فأبتسمت مها وقالت الله لا يحرمني منك يا اغلى خال بالدنيا وذهبنا الى البيت واستأذن زوج اختي وعاد الى مكة وبعد ان تناولنا وجبة العشاء ذهبت اختي للأستحمام وبقيت انا بالصالون واتت مها وجلست بجانبي وبدأت تسألني عن مدينة رابغ وكيف اقضي يومي بها فاخبرتها انني بعد عودتي من العمل انام واصحى بعد العصر للذهاب الى النادي فقالت ماشاء الله عليك جسمك بيجنن فقلت لها وش دراك وانا لابس كل ملابسي فقالت لا عند وصولنا الى هنا كنت لابس فقط شورت وتيشيرت بدي وكانت تفاصيل جسمك رائعه ورياضية فنظرت اليها بعين شقية فابتسمت وقالت لي انا اسفة بس عن جد جسمك بيجنن فضحكنا على دخول اختي وقالت خير ضحككم واصل لاخر البيت فقلت لها ان بنتك تتغزل فيني فقالت مها لو انك لست خالي لتزوجتك فضحكت اختي وقالت بس يا بنت خالك مضرب عن الحريم فقلت لها بالعكس انا نفسي مثلي مثل غيري في الزواج ولاكن لم اجد الانسانه التي تروق لي فقالت اختي وش نسوي ما خلينا بيت ما خطبنا لك فيه وكل ما شفت بنت رفضت وقلت مو حلوه فقمت ورتبت الغرفة التي سوف تنام فيها اختي وابنتها وجات مها لمساعدتي في ترتيب الغرفة وسالتني ماهي مواصفات البنت الي تحب تتزوجها فابتسمت وقلت لها تكون مثلك فقالت انا مو حلوه انا عادية فتنهدت بداخلي وقلت لها حرام عليكي كل هالجمال وتقولي عادية فنظرت الي فأحسست انها حزينة فقلت ما بكي مها عيونك حزينة فتنهدت وقالت لا شي وخرجت للصالون وبعد ان انهيت ترتيب الغرفة خرجت ووجدت اختي وابنتها بالصالون يتابعون فيلم على التلفزيون وجلست معهم وأخبرتهم ان بيتي كبير ولن يجدوا بيت بسهوله للسكن فيها وحتى لو وجدوا البيت فلن يجدوا السائق الذي سوف يقوم بخدمتهم بينما هنا سوف نكون عائله واحده وسوف اوصل مها في طريقي الى المدرسة واعيدها عند عودتي فقالت اختي انها لا تريد ان تزعج استقلاليتي فقلت لها انتي اختي وهذه ابنتك وسوف تكونوا في احسن حال معي فقالت مها صحيح يا ماما كلام خالي في مكانه واصريت انا فوافقت اختي على طلبي ففرحت مها وقامت وباستني وحضنتني من فرحتها وقلت لأختي انا سوف اقوم للنوم وانتم خذوا راحتكم البيت بيتكم وذهبت للنوم ولاول مره بحياتي اشعر بشعور غريب تجاه مها ابنت اختي فلم استطيع النوم وطول الليل وانا اتذكر جسمها المرسوم ونهديها الواقفين وطيزها التي يبرزها اكثر بنطلون الجينز التي كانت تلبسه وبدأت اداعب زبي فانتصب حتى كاد ينفجر وانا اتخيل انني مع مها في السرير وفضلت افرك زبي حتى فضيت كل السائل المنوي الذي اغرق سريري فاذا بالطرق على باب غرفتي فقلت مين قالت اختي انا اريد ان اتحدث معك فرتبت نفسي قليلاً وفتحت الباب فاذا هيا بقميص نوم شفاف وشعرها مفرد على كتفها وكانت اختي وقتها بسن الـ45 ومحافظه على جمالها وبشرتها فقلت لها خير فدخلت غرفتي ولسؤ حضي جلست على السرير ووضعت يدها على الشرشف فاذا بمادة لزجه على يدها فرفعتها على طول وقالت انا اسفه ازعجتك وهمت بالخروج فقلت لها لا تفضلي وش فيك فقالت اريد ان اخبرك ان مصروف البيت والايجار سيكون بيننا بالنصف فضحكت وقلت لها لا واصرت على كلامها فقلت لها خلاص المصروف اوكي بس الايجار لا لانني طبيعي سأدفعه فوافقت وعندما وقفت لتخرج تعمدت لوضع يدها على نفس المكان من السرير قبل ان تقوم وعند خروجها من الغرفة رن الموبايل فنظرت الي وقالت اكيد انا قطعت عليك مكالمتك انا اسفه وابتسمت وخرجت وانا اتسأل ربما انها فهمت ما كنت اعمل وفي اليوم الثاني بعد ان اوصلت مها الى المدرسة وعدت الى البيت لانني ما زلت في اجازه جلست بالصالون اشرب القهوه اتت اختي الي وهي بملابس نومها ما زالت لم تغيرها بدات تسألني عن اذا كان لي علاقات فقلت لها لا فقالت لا يهم كل شاب في سنك لا بد ان يكون له علاقات بس رجائي ان لا تخبر مها فهي قطه مغمضة فابتسمت وقلت طبيعي انني لن اخبرها شي فسألتني هل هي جميلة وهل هي بنت ام متزوجه وما اسمها تقصد صديقتي التي اعرفها برابغ فقلت نعم جميلة جدا ومتزوجه ولديها ولدين واسمها سعاد فقالت لي كيف يطاوعها قلبها وتخون زوجها فقلت لها مشاكل الدنيا كثير وهي السبب فتنهدت وقالت لو المشاكل سبب كان انا خنت زوجي من اول يوم زواج فضحكت وقلت لها خير وش فيه قالت لا شي وقامت من عندي فقلت لها الى اين قالت انني اشعر برغبة في النوم كما ان ضهري يؤلمني كثير ويجب ان استلقي على ضهري فقلت لها يجب ان تكون مستلقية على مكان مستقيم فقالت اعلم ولاكني ما توقعت ان اسكن هنا والا احضرت سرير الخشب الخاص فيني ذو مرتبة قطن فقلت لها لحظة واحضرت لها بطانية كبيرة وفرشتها على الارض وقلت لها نامي ربما ترتاحين عليها وتركتها وفي اليوم الثاني سألتها هل ارتحتي على نومة الارض فقالت لا والله وسوف اتصل بزوجي ليحظر لي سريري فقلت لا وذهبت الى السوق واشتريت سرير خشب ومرتبة قطن وعندما احضرتها الى البيت وجدت ان الغرفة التي خصصتها لها و لمها صغير على السرير فقلت لها سأضع السرير بغرفتي وانا سأنام في المجلس فقالت لا واصريت على كلامي ووضعت السرير بغرفتي وجات وشكرتني وقالت يا مها يجب ان تنتقلي الى هنا وانت تاخذ غرفتنا فقالت مها ماما كيف انقل هنا انتي عارفه بغرفتنا في مكتب صغير احضر عليه دروسي واصحح اوراق طلابي فقلت لها حسنا الغرفه لكي وانا سوف انام بالمجلس مؤقتا حتى اعيد صياغته وانقل غرفة نومي فيه كما انه ليس لدي اصدقاء كثير ولن استقبل احد بعد اليوم طالما انتم سكنتم معاي فقالت اختي بأبتسامة خبيثة وغمزة عين حتى صاحبك ابو الاولاد لن تستقبله هنا فأبتسمت وقلت لها حتى ابو الاولاد وعند الساعه الحادية عشر ليلا قالت مها انا سوف اقوم انام علشان المدرسة وقامت لتنام وبقيت انا واختي فقالت لي اسمع يا سعد انا مقدرة كل الي تسويه علشاننا بس عن جد اذا صاحبتك حبت تجي في أي وقت انا ماعندي مانع هذا بيتك بس ياريت يكون بالصباح ومها بالمدرسة فقلت لها ان صاحبتي مسافره ولن تحضر قبل اسبوع وكنا نشاهد فلم على التلفزيون وكان فلم رومنسي جدا فقالت اختي احسن اقوم انام هالفلم مو طبيعي وزوجي مو فيه وابتسمت واثناء قيامها تأوهت من الم ضهرها وقالت ان السبب في الالم هو نومها اكثر من اسبوع على سرير عادي فاخذت بيدها وذهبت بها الى الغرفه وقلت لها الا يوجد لديكي مراهم او كريمات تضعينها على ضهرك تخفف الالم فقالت اخبرتك يا سعد انني لم اكن متوقعه ان اسكن هنا وكل كريمات تخفيف الالم ببيتي في مكة فقلت لها لن ادعكي تتألمين اكثر ما اسم الكريم وسوف احضره لكي من الصيدلية فقالت لي اسمه وذهبت واحضرت الكريم وعند عودتي اعطيتها الكريم فقالت لي ضعه في الثلاجه فانا لا استطيع ان اضعه لنفسي ومها نائمه فقلت حسنا ووضعته بالثلاجه وقلت لها تصبحي على خير وذهبت الى الصالون اشاهد التلفزيون وبعد قليل سمعتها تنادي يا سعد ارجوك تعال فذهبت ووجدتها نائمه على بطنها وسيقانها من الخلف مكشوفه وهي تقول لم اعد استطيع ان اتحمل هذا العذاب ارجوك صحي مها او اعمل لي التدليك انت فترددت كثيرا وقالت لي هيا يا سعد فانا اختك ورفعت قميص النوم حتى اكتافها ورائيت طيزها والكلسون مشدود عليه فقلت لها سوف اصحي مها فقالت ارجوك دعها عندها دوام تعال دلك ضهري بالكريم فاحضرت الكريم وبدأت ادلك لها ضهرها وهي تتأوه وتحرك طيزها يمين وشمال وكلما فركت ضهرها تقول لي اسفل وانزل يدي وتقول كمان اسفل حتى وصلت الى حافة كولتها فبداء زبي في الانتصاب وبداء عرقي يتصبب وبقيت افرك لها ضهرها اكثر من عشر دقائق وهي مبطوحه على بطنها تحرك طيزها الى اليمين واليسار والى اعلى واسفل وأحسست برعشتها ولم اعد احتمل فقمت وقلت لها إن شاء الله ارتحتي فقالت ايه شكرا فخرجت الا ان افكاري كلها كانت على اختي بشكل غريب ودخلت الى المجلس ونمت بعد ان استمنيت على اختي اكثر من ثلاث مرات وفي الصباح بعد ان اوصلت مها للمدرسة عدت للبيت ووجدتها جالسه وقد جهزت لنا الفطور وقالت لي انت رائع بالتدليك فقلت لها لقد تعلمت ذلك بالنادي فقالت لي الف الف شكر فانا احس ضهري الحمد لله طيب من بعد جلسة البارح وقطعت حديثها وقالت سوف يحضر اليوم فيصل خطيب مها لان اليوم الاربعاء فقلت لها اهلا وسهلا به فقالت الن تتضايق من وجوده فقلت لها لجلك ولأجل مها اهلا به وفي تمام الساعه العاشره حضر فيصل ولم اكن احبة لانه مغرور جدا فرحبنا به وقدمنا له العشاء وبعد ان سهرنا ذهبت الى المطبخ لأشرب الماء فلحقت بي اختي وقالت لي ماذا ستعمل الان قلت لها سوف اجعله ينام في المجلس وانا سأنام بالصالون لانني لا احب ان انام معه بنفس المكان وذهبت وجهزت له مكان للنوم وبعد ان انتهت سهرتنا قامت مها للنوم بغرفتها وقام فيصل للنوم بالمجلس وبقيت انا واختي واحضرت انا بطانية ومخده ووضعتها على الكنبة فقالت لي اختي لا اعلم ماذا اقول لك يا سعد لقد احتللنا بيتك وتعبناك معانا فقلت لها انتي اختي وحبيبتي فلا تقولي هذا الكلام وعندما ذهبت لغرفتها نضرت اليها وهي ممسكة بضهرها فقلت لها ما بكي هل ما زال يؤلمك ضهرك قالت قليل ليس كثيرا فقلت لها هل انادي على مها تعمل لكي تدليك فقالت لالا خلاص إن شاء الله اكون كويسه خليها تنام البنت تعبانه طول اليوم بالمدرسة ولما رجعت ما ارتاحت علشان خطيبها فقلت لها اذا اذهبي الى الفراش وسوف احضر بعد قليل لأعمل لكي التدليك انا بنفسي فقالت اخاف اتعبك معاي فقلت لا عادي انتي تامري امر بس ياريت تعطيني من الغرفه ملابس داخلية من دولابي ومنشفتي علشان اخذ دش قبل اعمل لكي المساج لان حاس جسمي مكسر فيني لانقطاعي عن النادي هالاسبوع فذهبت وأحضرت لي ملابسي وقالت لي سأنتظرك في السرير فذهبت واستحميت فتذكرت كلمتها انا انتظرك بالسرير فقد اثارتني فداعبت زبي حتى فضيت واغتسلت ولبست ملابسي الداخلية ولفيت المنشفة على جسمي وخرجت وناديتها من خارج الغرفة وطلبت منها ان تحظر لي الروب فقالت انها نائمه على السرير وجسمها متعب ولا تستطيع الحراك وطلبت مني ان ادخل فقلت لها ليس علي سوا المنشفه فقالت ادخل ما راح اطالع فيك فدخلت وخففت الاضاءه ووجدتها نائمه على السرير فقط بكلسونها وسنتيانتها فقلت لها لحظة البس الروب واجيب الكريم فلم ترد علي فذهبت ولبست الروب واحضرت الكريم وبدأت تدليك ضهرها وهي تتأوه وتحرك جسمها بشكل مثير جدا واثناء تدليكي لضهرها قالت لي افتح السنتين حتى تاخذ راحتك اكثر وعندما ففتحت السنتين تنهدت تنهيده جعلت زبي في قمت هيجانه واثناء تدليكي لها بدأت الصق زبي بفخذيها وكلما التصق زبي بها تقول اااااه فلم اعد احتمل ذلك فأبتعدت وبدأءت ادلكها واتعمد اثارتها بيدي حتى احسست برعشتها وارتخا جسمها فقلت لها إن شاء الله ارتحتي فقالت بصوت مكتوم اية وعندما وقفت لأذهب انام في الصالون قالت لي الى اين قلت سأذهب لأنام قالت اذا ذهبت تنام في الصالون سوف انام انا ايضا بالصالون نام عندي هنا والسرير كبير وواسع ففرحت بطلبها الا انني قلت لها اريدك انا ترتاحي فقالت راحتي في راحتك انت واحنا تعبناك كثير واستحلينا بيتك فقلت لها سوف انام على الارض فقالت لا ستنام بقربي على السرير فقمت واغلقت الباب واتيت لأنام على السرير فقالت ماذا ستنام بروبك يا سعد خليك براحتك شوفني انا نايمه بس بكلسوني عادي حبيبي فقلت لها ولاكني اخاف ان اضايقكي بشخيري فانا اذا شخرت لا احس بالدنيا من حولي فقالت متعوده على شخير ابو مها نام بس فدخلت معها تحت اللحاف واعطيتها ضهري وبعد ربع ساعه بدأت اتصنع انني نائم واشخر وهي تقول لي سعد هل نمت وانا ازيد من شخيري واتقلبت لمواجهتها ووضعت يدي على ضهرها وقربت جسمي من جسمها فسمعتها تتأوه وتقول لي سعد انت نائم وانا اتصنع النوم بل وازيد من شخيري فعدلت نومها واصبح صدرها مقابل لصدري وضمتني بقوه وضممتها انا ايضا بقوه وهي تقول حبيبي انت نائم او صاحي فقلت لها حبيبتي سعاد اقتربي مني اكثر طبعا سعاد هذا اسم حبيبتي فقالت ااااه يا حبيبي ضمني اكثر ووضعت يدها على زبي وقال واااااااااو ان زبك بيجنن وزي النار وبدأت تحرك يدها عليه وتتأوه واخذت شفايفي تمصمصها لي هنا احسستها بأنني صحيت ونظرت بعينيها وقلت لها ماذا نفعل قالت لا شي حبيبي نام بحضني وانسى الدنيا قلت لها ما يصير انتي اختي قالت انا اختك وحبيبتك وكل شي لك بالدنيا فقلت لها انا اسف على تصرفي قالت وهي ما زالت ممسكة بزبي لا عادي انا عارفه انك مشتهي صاحبتك حتى لما ضميتني قلت يا سعاد وانا عاذرتك حبيبي خلاص نام واعطتني ضهرها ولاكني وقتها اصبحت اشتهي كل شبر من جسمها فأقتربت منها اكثر والصقت زبي بطيزها ومسكت على نهديها وقلت لها انني مشتهيكي انتي لا حبيبتي مشتهيكي منذ ان عملت لكي مساج فنظرت الي وقالت حتى انا يا سعد مشتهيه زبك مشتهيه النيك معاك فأخذت شفايفها ادخلت لساني بفمها وبدأت اتذوق ريقه العسل وهي تلاعبني بلسانها ويدي على كسها عائمها في سيل من المحنه والشهوه تخرج من كسها فقلت لها انني مشتهي ان الحس لها كسها فتنهدت وقالت لي خذ حبيبي خذ كسي كله بوسه والحسة ونيكه ااااااااااااه يا سعد وبدأت بنهم الحس كسها واداعب بضرها بلساني وهي تتأوه من المحنه وانا اتلذذ بطعم شهوتها وبدأت اعض لها شفايف كسها وهي تصرخ صرخه مكتومه وتقول خلاااااااااااااااص سعد خلااااااااااص ارحمني دخل زبك في كسي ريحني نيكني اااااااااه فجلست واخذتها بين فخوذي ووضعت زبي بين نهودها ويدي على كسها وبدأت انيكها بين نهودها واحرك زبي الى ان يصل فتحت فمها فتلحسه حتى فضيت المني كلها على وجهها وفي فمها وعلى نهودها وهي تلحسه وتمص زبي بشراهه امممممممممم اح يجنن زبك يا سعد يجنن وفضلت تتمحن على زبي حتى انه لم ينام من كثر محنتها وقالت دخله فيني دخله في كسي ابي احس بدفا زبك فيني ورفعت رجولها على كتفي وبدأت في ادخل زبي وهي تتأوه من كبر زبي وهو داخل في كسها ا حححححححح اخخخخخخخخخخخخ اااااااااااااااااه كماااااااااااااااان كلللللللللللللللللله كله دخله فيييييييييييييييييييني اححححححححح يا سعد احببببببببببببببك كمااااااااااااااان حركه بقوه بقوووووووه نيكني كمااااااااااااان نيكني اكثر وفضلت انيكها في كسها اكثر من نصف ساعه وهي تصرخ وتقول قطعني كمااااااااااااان نيكني كمااااااااااااااان ااااااااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااه اححححححححححح يا كسي اححححححححححححح كماااااااااااااااااااااااا ن وانقلبت على ضهري وطلعت هيه على زبي ولم اكن اعلم انها مجنونه بالجنس الى هذه الدرجه وضلت تطلع وتنزل على زبي حتى احسست بماء زبي يتدفق فيها فجلست عليه تعتصره بكل قواااااااااااااه وتمصمص في شفايفي وتقول لي احبك واحب زبك المجنون ونمنا بأحضان بعض حتى الصباح وعندما صحينا خرجت ووجدت مها وفيصل ما زالوا نائمين وذهبت واحضرت الفطور وجهزت اختي السفره وصحيناهم وبعد الفطور اتصل زوج اختي وطلب من اختي ان تحضر مع فيصل لمكة لانه ذاهب في رحلة عمل للدمام وطلب مني ان اهتم بأبنت اختيze][/font]

alsrsory
02-02-2010, 04:00 PM
ياسلام

سيادة الجنرال
02-03-2010, 02:36 AM
واو
واو
واو
بجد قصة روعة ومشكور كتير وبانتظار التكملة مع البنت





تقبل تحيات الجنرال

زب احرش
02-17-2010, 02:51 PM
مشكووووووووووووووور على القصة الحلوة زي صاحبها واخته

كمال النار
02-18-2010, 05:06 PM
مشكوررررررررررررررررين

Hell Boy_85
01-22-2012, 06:16 PM
Roselip-0347

حواي كبير
07-22-2012, 11:34 PM
ياسلام

الكناري الجديد
08-04-2012, 11:02 AM
جميله ومثيره موموموموموموموم

طويل و جذاب
08-05-2012, 02:28 AM
رائعة

m.r silent
08-30-2012, 03:09 AM
حلوة جداً جداً جداً بس تفاصيثل البداية كانت كثيرة

المشتاق55
11-18-2012, 02:35 PM
قصة حلوه وجميله اوووووووووووووووووووووووووووووووووي
شكرا على ها الحلاوه